أرض الاصدقاء

الصداقة لاتموت الا اذ مات الحب
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الجمعة سبتمبر 18, 2009 3:13 am

أختلطت الأمور علي و لم أعد أدرى ماألذى يحدث ألظلام وحالة الرعب والغثيان وأرض الكهف الصخريه الغير مستويه والتى كنت أستلقى عليها كل هذه ألعوامل كانت تقودنى الى حالة فقدان الوعى ألكامل أضافه الى هذه الأصوات التى كانت تقترب أصوات جلبه وضوضاء تشبه صوت الركض ماألذى يحدث فى هذا الكهف الملعون قلت فالسابق أنه أذا كتبت لنا النجاة فلن أدخل أى كهف على الأطلاق مهم كانت الأسباب والظروف ولكن الأن أجد أن الأمل بالنجاة قد تضائل وشعرت بنهايتى !! التشبت بالحياه وتلك القوه الهائله التى تكمن فى أعماق أجسامنا أو عقولنا لاأدرى؟؟ ألقوه التى تجعلنا نتشبت بالحياه لقد كان جسمى فى حاله طبيه سيئه جداً ومع ذلك قاوم تلك الغيبوبه وأنطلقت تلك القوه الكامنه في الأعماق لتصدر أوامر التحرك الى ذالك الجسم المنهك وحاولت الوقوف وألتصقت بجدار الكهف أردت أن أحتمى من ذلك الخطر اللذى يقترب أستجمعت البقيه الباقيه من قوتى وأمسكت بقبضة المسدس وقد قررت أن تكون نهايتى كبطل وصممت على مواجهة الرعب القادم مهما كان نوعه ومع أقتراب الأصوات شاهدت بصيص من النور نور مصباح يرتفع وينخفض وأقترب النور وأقترب وأقترب ودوت تلك الصرخه ووقع بصرى على الكيان القادم لينتفض قلبى بقوه ويرتجف ولكن هذه المره كانت رجفة الفرح لقد كانت الصرخه من هانى الذى كان يمسك المصباح عندما وقع بصره على كان المسكينين فى حاله يرثى لها ولن أستطيع أن أعبر عن فرحتى وعن فرحتهم فلم أعتقد أنى سوف التقى بهم وهم على قيد الحياة وجود ذلك الدم على الأرض كان أكبر دليلً على حدوث مكروه حوالى أربع ساعات فقط مرت على أفتراقنا ومع ذلك كان لقأنا لقاء من ألتقو بعد سنوات عديده نور المصباح ولقاء أصدقائى وأجتماعنا مره أخرى مع بعض أنزل الطمأنينه فى نفوسنا حتى فى ضل هذه الظروف ألسيئه جلسنا على أرض الكهف الصخريه وكأننا نجلس فى أرقى حجرات الضيافه لاأخفى عليكم كانت روح الوناسه والفرحه بلقائنا قد أنستنا الورطه التى وقعنا فيها قلت لهم ما ألذى حدث لكم بعد أن غادرتكم هيا أروو لى ماحدث بالتفصيل ولدى ما أروى لكم أنا أيضاً ولكن دعونا نتحرك من هذا المكان فلقد وجدت طريق للخروج من كهف المصائب هذا الكهف المشئوم لاحظت وجود اصابه فى رجل عادل حيث كان بنطالونه به أثار دماء أجلت السؤال عن كيفية أصابته الى حين خروجنا من الكهف وتحت أنوار مصباح هانى تم العثور على مصباحى اليدوى وتم أصلاحه كذالك تم تغيير بطارية مصباح عادل وأنطلقت الأضواء مرة أخرى قويه تشق ظلام الكهف المصيبه الكبرى أننى لم أعد أعرف الأتجاه الذى رجعت منه يمين أو شمال ففى هذا الكهف تنعكس كل الموازين العقليه ولكن أتخذت أتجاه اليمين وسرنا معه عند ذلك تكلم هانى يروى ماحدث لهم قال بعد مغادرتك بقليل سمعنا صوت غريب ينبعث من بعيد صوت شخص ينادى فى أعماق ظلام النفق سلطنا الأنوار مع ألنفق ولكن لم نشاهد أحد وأستمر الصوت شخص ينادى بوضوح الغريب في الأمر أننا لم نفقه كلمه واحده من النداء فقد كان يقول بوررردان أو بورررر نان كان يكرر نفس النداء فقال عادل ربما هذا أحد الطوارق وقد ضل فى هذا الكهف وهذه كلمه تعنى طلب النجده عندما ذكر الطوارق تذكرت وحيد وذلك الغراب والريش الذى وجدناه على فراشه أصابتنى رعشه فقلت له ليس لنا دخل بأحد سوف ننتظر عودة سعدون ولكن الصوت أقترب وأقترب حتى أنك تقسم أن الصوت ينبعث من مسافة العشرين متر ولكن ضوء المصباح لم يقع على أحد ولقد ندمت على موافقتى أن تذهب وتتركنا كيف نسمع صوت بدون أن نرى أحد لحظات وبعد ذلك أنقطع الصوت ليقع الضوء على أبشع كيان شاهدته عيوننا لقد كان شئ مظلم يمتص ضوء المصباح شئ له عيون ناريه ملتهبه عند ذلك أشتغل ذلك القاسم المشترك بينى وبين عادل وهو قاسم الرعب المطلق أنطلقنا ولكن شئ ما أصطدم برجل عادل فوقع على حجر مصقول من أرضية الكهف أصابه بجرح كبير أندفعت الدماء على أثارها لحظات بسيطه ووقف عادل لننطلق بعدها وكلما توقفنا نستجمع أنفاسنا رأينا ذالك المخلوق قادم ناحيتنا فنعاود الركض الى أن عثرنا عليك بالصدفه وأنت ماذا حدث معك رويت لهم الأحداث التى حصلت معى بالتفصيل قال هانى أذاً هذا الكهف يرتبط مع بعضه كان هانى يتكلم ولم أعد أسمع كلامه فقد أنطلق عقلى بعيد بعيد الى عالم الأحلام لطالما أستيقظت من النوم وأنا أركض فى داخل كهف مظلم لطالما أستيقظت وشئ ما يطاردنى لقد شاهدت هذه الأحداث من قبل صحيح أننى لا أذكرها عندما أستيقظ ولكن تضل أثارها قابعه فى أعماق ذاكرتى الأن وضحت بعض هذه الأحداث أيعقل كل ماحدث ؟؟ أيمكن أن يكون وأقع ؟؟ ألايجوز أن يكون كل هذا مجرد وهم ؟؟ ألايجوز أن يكون كل ذالك مجرد حلم ؟؟ ولكن ألم أشاهد ذالك الكيان الغريب الذى وصفه هانى بنفس الوصف !! لطالما سمعت أن العفاريت لايشاهدها ألا شخص واحد ولايمكن أن تشاهد من قبل شخصين ولكن هانى وعادل شاهدا نفس الكيان فى وقت واحد وأنا معهم سمعنا صوت الصرخه مع بعض أذاً ماذا يكون ذلك ؟؟ غربان تسكن كهوف ومخلوقات سوداْ بعيون ملتهبه يا الهي متى نعود الى بيوتنا ألى حيث المدن والناس والكهرباء أستمر مسيرنا في الكهف لمده طويله شعرنا منها بالتعب ماهذه المتاهه اللعينه كنت أشعر أننا ندور فى حلقه مفرغه حلقه كبيره وقع الضوء على شئ لم ننتبه له للوهلة الأولى ولكن عندما أقتربنا كانت المفاجأه...

يتبع.......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الجمعة سبتمبر 18, 2009 5:44 am

لقد كانت حقيبة عادل ملقاة على الأرض فى نفس المكان الذى تركاها فيه عند رؤية ذلك المخلوق الغريب أذاً صدق شعورى فنحن ندور فى حلقة واحده يا الهي ما الذى يحدث لنا أنكون قد علقنا فى هذا الكهف الملعون أنكون قد تهنا الى الأبد سوف نتعب وسوف تسقط أجسامنا وسوف تنهشها تلك الغربان اللعينه أه لو أنى أعود الى بيتى لن أدخل الكهوف مطلقاً حتى لو أن فيها كنوز العالم لقد تعبنا جسدياً وعصبياً أجسادنا المسكينه تحملت فوق طاقتها ولم تعد قادره على المقاومه قلت لهم لنجلس قليلً نرتاح ونستجمع افكارنا لعلنا نجد طريقه الى الخروج المشكله أننا لانجد ممرات عديده حتى نحتار فيها بل هو نفق واحد يتفرع الى نفق أخر ولكن يعود بنا دئماً الى نفس النقطه وكأننا ندور فى حلقه كبيره وكلما سمعنا صوت الغربان يأتى من بعيد عدنا ألى الخلف وأنطلقنا فالأتجاه المعاكس قلت لهم لابد أن يكون هناك نفق مختفى يؤدى الى الخارج وألا كيف خرجت عندما تركتكم قال عادل ألم يخطر ببالك أن تضع علامات عندما دخلت ألم نكن نفعل ذلك عندما كنا في الكشافه ؟؟؟ صحيح لم يخطر على بالى مطلقاً ان أضع أى علامه لقد كان التفكير مضطرب فلم يخطر على بالى أن أفعل ذالك وألا لما وجدنا أنفسنا فى هذه الورطه بعد راحه قليله دامت عشر دقائق تقريباً أنطلقنا مرة أخرى وقد تم الأتفاق على أن نضع علامه عند كل أنعطاف للنفق حتى نعرف أذا عدنا الى نفس المكان أم نسير في الأتجاه الصحيح ألغريب أننا لم نعد نسمع شيء على الاطلاق وهذا كان له دور فعال في الشعور بقليل من الطمأنينه ماذا يقول أخوتى عندما أروى لهم هذه الأحداث هذا أذا كتبت لنا النجاة لا أعتقد أن هناك أحد يصدق ذلك فهذه الأحداث لاتحدث الا فى أفلام الرعب فقط ولكن معى شهود على هذه الأحداث حتى صديقى أميرهم لابد أن يكون قد هاجمته الشكوك حول هذه الاحداث ولكن هذا ماحدث بالتحديد أذا كتبت لنا النجاة ستكون لدينا قصه مثيره وسوف تتناقل ويضاف اليها الكثير من المبالغه وبعد شهور سوف تصبح أسطوره ولكن كل هذا يتوقف على خروجنا من هنا !! حقيبة هانى كانت تحوى العديد من الأدوات المفيده ومن ضمنها مطرقه صغيره ومسامير كان يضع علامات فى كل منعطف كنت قد اتخذت الأتجاه الذى خمنت أنى قد سرت منه أنطلاقً من المكان الذى وجدنا فيه حقيبة عادل والذى تركتهم فيه أول مره ألغريب أننا لم نحس بالأختناق رغم تعمقنا فالكهف فالأكسجين والتهويه كانت جيده وهذا ما أثار دهشتى شعور غريب ظل يراودنى وهو أننا متبوعين كنت التفت للوراء بين الحين ولأخر أشعر ان هناك من يراقبنا ولكن لم أرا أحد من بعيد وصلت الى أسماعنا أصوات الغربان أرتعدت أجسامنا ولكن كنت قد صممت بينى وبين نفسى أن لاأتراجع أبداً أذا كنت سوف أموت لايهم أن تكون الميته سريعه أفضل من أموت الف مره من الرعب والهلع ! سوف أطلق النار عليها أذا هاجمتنا الغربان , كان تصريحى بذلك مفاجأة لكل من عادل وهانى ولكنى قلت لهم أننا أذا كنا سوف نموت فلنموت مره واحده فذلك أفضل من الموت عشرات المرات أصابت كلماتى موقعها فى نفس كل من عادل وهانى وأثار ذلك موجه من الحماسه وكنا قد صممنا على المواجهه مهما كان نوعها رغم قناعتنا أننا لانعرف ما ألذى نواجهه واصلنا المسير ولم نتوقف رغم أن صوت الغربان كان يقترب ويقترب حتى أننا كنا نسمع صوت أجنحتها ولم نتوقف عن التقدم فى أتجاه الأصوات كانت فكرتى أنه لربما كانت الغربان تبعدنا عن مدخل الكهف حتى نتوه في الداخل وننتهى ولذلك واصلنا التقدم وقد أخرجت مسدسى وأنا مصمم على أطلاق النار على أول غراب أراه أو حتى ذالك الكيان المخيف وليحدث مايحدث لاأعرف كيف أصابتنى تلك الموجه من الشجاعه ولا هذه الأراده الفولاذيه حتى أننى أستغربت تصرفى هذا !! هل هو التشبت بالحياة ؟؟؟ هل بسبب اليأس من النجاة ؟؟ أم هو بسبب تواجدنا مع بعض ؟؟ أم أنه مزيج من الشعور بالخوف والشعور بقرب النهايه وتلك العتمه والمكان المغلق وهذه الصدمات التى حدثت لنا قد تفاعلت كل هذه المشاعر ليتكون منها هذا الشعور بالشجاعه المهم كنت أمسك بقبضة المسدس وأصبعى على الزناد وجاهز لأطلاق النار لأول غراب أشاهده هانى أخرج مدية من حقيبته كنا نستعملها في الرحلات أنطلاقً من تعاليم الكشافه وعادل مثله الأصوات تقترب ونحن نتقدم لقد أصبحنا قاب قوسين من المواجهه قلت لهم بصوت قوى لنستعد سوف ندافع عن انفسنا حتى الموت

يتبع......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الجمعة سبتمبر 18, 2009 5:53 am

كانت مواجهة المصيبه أهون من انتظارها وهذا كان شعارنا ونحن نتقدم لمواجهة الرعب نتقدم الى أغرب مواجهة لايمكن أن يستسيغها ألعقل ولايمكن أن تحدث فى عالم الواقع نتقدم ألى موأجهة لاتحدث ألا فى عالم الخيال والأحلام وفى ألأفلام فقط موأجهة عجيبه غريبه هل هناك من يتوقع أن تكون هناك مواجهة تحدث بين بشر وبين غربان ؟؟؟ لا لايمكن أن يحدث ذالك ولا يمكن توقع ذالك أيضاً ولكن مانشاهده ومانسمعه كان أمرً واقع كنا نتقدم والجلبه والأصوات تتعالى أصوات أجنحة الغربان الغاضبه وهى تطلق ذلك الصوت المنكر بقوه وغضب يا الهي كيف ستكون المواجهة انها ليست غربان عاديه فلايمكن أن تهاجم الغربان العاديه البشر لايمكن أبداً !! الغربان من اجبن الطيور ولاتقترب من البشر على الأطلاق وحتى أعشاشها من العاده أن تكون فى أماكن مرتفعه لايصل أليها أحد ولذالك كان يضرب بها مثل فى البعد فيقال ( وضعها وين ما وضع الغراب صغاره ) فكيف أن تكون هناك غربان تهاجم البشر شئ لايصدق ولكن الواقع كان يقول عكس ذلك فها نحن نتقدم والغربان تتقدم المسافه تقصر والأصوات تقترب وتقترب وتقترب حتى كاد حماسنا أن يخبو وفكرة أن نستدير الى الخلف ونركض كانت تراودنا كانت يدى ترتعش على قبضة المسدس فهذه مواجهة من نوع خاص ولكن المسئلة كانت مسئلة حياة وموت وأذا تراجعنا فذلك يعنى ألحكم علينا بالضياع داخل أنفاق الكهف ولن تقوم لنا قائمه مع ذلك الكيان وألذى لابد أن يكون هناك الكثير منه وذلك ماكان يجعلنا نتماسك ونصمم على المواجهة وصلنا ألى منعطف في النفق أذا أنعطفنا منه تكون المواجهة فالأصوات كانت تأتى منه وتقترب وحانت لحظة المواجهة وفجأة !!!!! وبدون سابق أنذار!!!! توقفت جميع الأصوات ليغرق ذلك النفق فى هدو وصمت تام هدوء مميت مخيف رهيب كان توقف أصوات الغربان مفاجأة تامه لنا مفاجأة جمدتنا فى أماكننا صحيح أننا لم نشاهد أى غراب منذ دخولنا في الكهف فقد كنا نسمع أصواتها فقط ولكن توقف الأصوات بغتة وذلك الصمت الرهيب كان له أكبر تأثير على نفوسنا فأحيانا يكون الصمت هو الرعب الحقيقى ولذلك كان الليل مرعب فهو صامت الصمت يجعلك تستمع الى دقات قلبك وقد تتوهم سماع أصوات لاوجود لها ولذالك كان الصمت مرعباً عشر خطوات كانت تفصلنا على أنعطاف النفق عشرة خطوات تقريباً كنا نجر أرجلنا فيها جر وعندما أنعطفنا كانت مفاجأة أخرى فى أنتظارنا صحيح أن هذا الكهف هو كهف المفاجأت عندما أنعطفنا وجدنا أن النفق يوأدى الى شبه حجره كبيره جداً ومن نهايتها ينبعث ضوء لبقايا النهار رغم التعب ولأجسام المنهكه ألا أن فرحتنا بالضوء كانت كبيره جداً فانطلقنا أليه لنجد المخرج وعندما خرجنا كانت مفاجأة أخرى لنا لقد كان خروجنا من الكهف التاسع الشمس تحتظر وتكاد تعلن عن وفاة يوم أخر من أيام رحلة الرعب ولكن الفرحه كانت تغمر قلوبنا وكأننا قد ولدنا من جديد أعمار جديده قد كتبت لنا جلسنا على الأرض نتطلع الى الفضاء المحيط بنا نكاد نعانقه أخيراً خرجنا من ذلك الكهف قال عادل لنبتعد عن هذا المكان وكأنه خائف أن يجتذبه مرة أخى ويقع فى براثنه أبتعدنا من الكهف ما أجمل الحريه والتى لانعرف قيمتها حتى نفتقدها ما أجمل منظر السماء والشمس كل شئ فى تلك الجبال الموحشه كنت أراه جميل أقسمت أن لا أدخل كهف مرة أخرى مهما كان السبب عدنا الى حيث تركنا سياراتنا قال هانى لنبتعد عن هذا المكان قدر الأمكان ولنبحث عن مكان نخيم فيه الليله فبعد قليل سوف يخيم الظلام ونحن لا نريد أن يخيم الظلام ونحن فى هذا المكان أبداً كنا نوافقه الرأى فبعد مامر بنا من أحداث لم نعد نتحمل مزيد من الرعب تم تشغيل السيارات وأنطلقنا نبتعد عن الكهوف الطريق كانت صعبه والظلام يقترب ولكن الفرحه بالنجاة كانت لها أثار جيده فى نفوسنا وأبتعدنا وأبتعدنا عن الكهوف الظلام كان قد أسدل ستاره عندما توقفنا فى مكان منبسط وقد قررنا أن نقضى ليلتنا فيه بنينا الخيمه وأنزلنا أغراضنا وقد طلبنا من عادل أن يعد لنا أى شئ ناكله فلم نتناول شئ منذ دخولنا ألى الكهوف والجوع كان قد أخذ منا كل مأخذ قال هانى مازحاً مارأيكم فى عوده الى الكهوف ؟؟ كانت مزحه ثقيله لم تعجب أحد الغريب أن هناك شئ فى نفسى كان ينبئنى أن الرعب لم ينتهى بعد وأن هناك أحداث أخرى سوف تحدث شعور غريب ذلك القلق الذى اشعر به أزاء الأحداث لم تطمئن نفسى بعد كنت أعرف أنه لن يعود الأستقرار اليها حتى نغادر هذه الجبال الموحشه تناولنا وجبة عشاء أعدت بكل أتقان من قبل خبير الطهى التعب الشديد كان قد أنهك أجسادنا فما صدقنا أن وصل كل واحد منا ألى فراشه أويت الى فراشى لم يتطرق النوم الى عيناى رغم التعب الشديد وهناك فى عالم أفكارى كنت أراجع الأحداث ألتى مرت بنا نحن لم نشاهد الغربان داخل الكهف أصوات فقط التى كنا نسمعها بأستثناء ذلك الكيان لم نشاهد شئ ألا يمكن أن نكون نتوهم وقد عشنا أكبر وهم ؟؟؟ لا لايمكن لو أن ماحدث حدث لشخص وأحد فقط لكان من الممكن أن يكون وهم ولكن ماحدث حدث الى ثلاث أشخاص فلا يمكن أن يكون وهم ثم وحيد هذا أنه لغز محير فى حد ذاته لقد كان الحدث الذى حضر به غريب وأختفائه أيضاً كان غريب شئ ما يسكن فى هذه الجبال ؟؟ وااااه وااااه أعععع ياألله

يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:07 am

أصوات صراخ وتأوهات وأنين كانت تصدر من عادل المسكين لابد أن تكون الكوابيس تهاجمه بعد مامر به من أحداث مرعبه أحياناً يصرخ ويتقلب ويصرخ أبتعد أبتعد وكأنه هناك من يطارده جلست أنظر أليه فوجدت هانى أيضاً جالس قال هانى لابد أن أحلامه قد أرجعته ألى الكهف أستلقيت مجددً فقد كان التعب ينهك كل أعضاء جسمى وأنطلقت فى رحله عبر أفكارى أراجع الأحداث ألتى مرت بنا لقد أنكتب لنا عمراً جديد من قال أن نخرج من الكهف أحياء من قال أن هناك أشياء تحدث مثل هذه الأشياء الغريبه ألتى لاتحدث ألا فى أفلام الرعب والأفلام الخياليه ماذا سيقول صديقنا أميرهم بعد أن يسمع بقية الأحداث وعندما أتم سرد القصه سوف أحدد المكان بالتحديد وأسم المنطقه وكل البيانات عنها فلربما يستهوى الموضوع أحد ألقراء وتستهويه ألمغامره فيسافر ألى هناك كنت أسبح فى عالم خيالى وألتعب ولأرهاق والخوف وألنوم كل هذه العوامل والعوالم قد أختلطت عندى وينتصر عالم النوم وألذى كان الأقوى وصدق من قال أن ألنوم سلطان ظالم ومن حلقة الوعى ألى حلقة ألا وعى حيث أنطلقت أصوات ألغربان ألغاضبه فوق الخيمه أصوات كثيره ومخلوقات غريبه دخلت ألخيمه مخلوقات كانت لها أجساد مثل أجسادنا ولكنها سوداء ولها رؤوس مثل رؤوس ألغربان ولكن كل ذلك بين ألحلم وأليقظه وياسبحان الله عالم غريب عالم ألنوم و الأحلام عالم تنقلب فيه كل ألموازين وألقوانين ألمعروفه عالم نسير فيه بدون أن نستعمل أرجلنا ونراء فيه بدون أن نفتح عيوننا عالم ليس فيه مسافات ولا مواقيت عالم نخترق فيه ألزمان وألمكان عالم تلتقى فيه مع الأموات وتتساوى فيه ألحياة وألموت عالم غريب عجيب وهو ألعالم الأقوى ومن أليقظه ونصف ألوعى ألى ذلك ألعالم حيث يتم البث المباشر لصوت ألغربان وظلام ألكهف وما أدرى ألا وهانى يهزنى أستيقظت لأجد أن ألساعه هى ألثامنه صباحاً وألشمس هذه ألعروسه ألجميله تتئلق فى كبد ألسماء لتقهر عالم الأشباح والرعب كان ألجو جميل بمعنى الكلمه ومنظر ألجبال وهى تعكس أشعة ألشمس يعطى رونق جميل دب ألنشاط فينا مجدد فقد أرتاحت أجسادنا ونفوسنا وكأنه لم يحدث معنا شياء تم أعداد وجبة أفطار وقمنا بحزم أمتعتنا أستعدادً للمغادره وألتى كنا قد أتخذنا قرارً بشأنها لاشئ ألسكون وألصمت كان يسيطر على ألجبال لاأثر ألى أى حياة حتى ألكهوف وألتى كانت تلوح من بعيد كانت غارقه في الصمت قال هانى أنه خيل أليه أنه قد سمع أصوات غربان البارحه قبل أن ينام قلت له أنى سمعت ذلك أيضاً أما عادل ألمسكين فقال لقد قضيت ليلتى فى أحلام داخل ألكهف حيث كانت تطاردنى ألمخلوقات ألغريبه ضحكنا كثير على ذلك روح ألمغامره دب فينا من جديد صحيح أن ألمغامرات عشق وأدمان يسرى مع دمائنا ضوء ألنهار بدد كل ألمخاوف حتى أصبحت كأنها ذكريات بعيده وسبحان ألله ألرعب أنواع ودرجات وكل نوع له شعوره ألخاص أن تخاف من حيوان مفترس نوع وأن تخاف من مرتفعات عاليه نوع وأن تخاف على حياتك نوع وكل هذه الأنواع تتشابه ولكن ألرعب من ألظلام وألعوالم ألمجهوله والأشباح يضل رعب خاص له وقع خاص على ألنفوس ويضل هو الرعب ألحقيقى لأنه يرعب ألجسد وألنفس رعب كامل ألظلام له تأثير خاص ورعب خاص . ألجبال كانت تحوى مزيد من ألاكتشافات ورغم أننا قررنا ألمغادره فوراً حين تطلع ألشمس ألا أن هناك أشياء مازألت تجذبنا ألى ألبقاء وألتجول فى تلك الجبال قلت لهم مارأيكم أن نقضى ليلة أخرى في الجبال ؟؟ قال هانى أوافق على أن نبتعد عن هذه ألمنطقه !! وكذلك عادل . كنت أخاف أن نغادر بدون أن أشبع فضولى فتضل حسره فى نفسى مدى ألعمر ومن ضمن الألغاز وحيد هذا من يكون ؟؟ وماذا يفعل ؟؟ وما ألذى أحضره ؟؟ وكيف أختفى؟؟ وهل هو من ألانس ؟؟ لقد بدا شخص مسالم ورغم أننى لم أرتاح له ربما من طريقة حضوره ألا أنه لم يبدر منه شيئاً غريبا سوى أختفاءه ألغامض كل هذه الألغاز كانت تجذبنى ألى ألبقاء كنت لا أحب أن يمر بى حدث لاأعرفه أحياناً كنت ألتقى بشخص يحيينى ويرحب بى ولا أتذكره فكان لايهدأ لى بال حتى أعرفه !! ولذالك فرحت عندما وافق صديقاى على ألبقاء فرحت وأنا لاأدرى ماذا يخبئ لنا ألليل من أحداث فرحة رغم ذالك ألقلق ألذى كان يراودنى لقد كانت رغبتى في الأكتشاف تغطى كل شئ غادرنا مكاننا ألذى قضينا فيه ألليل وأتجهنا نحو ألجنوب فى عمق ألجبال جبال كاركاس كنت أتمنى أن ألتقى بوحيد هذا ولكن فى ضوء ألنهار الأحداث أنستنا موضوع ألصيد ونحن أيضاً لم نشاهد أى طير توقفنا بعد مسيره دامت ساعتين قطعنا فيهن مسافة حوالى عشرون كيلو متر فقد كانت ألطريق صعبه جداً قال عادل ألذى كان يستطلع ألمنطقه عبر منظار مقرب يأالهي هناك مفاجأة تعالو أنظرو ؟؟؟؟

يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 12:28 am

لن أقول لكم أننا قد تعودنا على المفاجأت فمنذ دخولنا ألى جبال أكاكاس وبداية هذه الرحله والمفاجأت لم تنقطع فكل يوم كان يحمل لنا مفاجأه حتى أن صرخة عادل أن هناك مفاجأة لم تحرك منا ذلك ألشعور ألقوى قال عادل هناك كهوف أخرى فى طريقنا مباشره كانت كلمة ألكهوف هى ألمفاجأة الحقيقيه بالنسبه لى فقد كرهت حتى أسمها وسيظل يطاردنى شبح ألكهوف والأماكن ألمغلقه ماحييت أخذت ألمنظار ألمقرب ونظرت ألى الأتجاه ألذى كان ينظر أليه عادل لأرى مجموعه أخرى من ألكهوف يا الهي لقد هربنا من ألكهوف ومنطقة ألكهوف لنجد أن هناك كهوف أخرى تنتظرنا ألمشكله أن ألشمس كانت على وشك ألمغيب وهى ألطامه ألكبرى فى نظري لقد أبتعدنا مسافة لاباس بها من ألكهوف ألسابقه لنجد أنفسنا بقرب كهوف أخرى ألله أعلم بمن يسكنها وما قد تحويه من رعب ألمشكله أن ألطريق ألجبليه صعبه جداً أنها عباره عن مسارب ضيقه أذا رجعنا نعود ألى منطقة ألكهوف السابقه حيث ألغربان ألغاضبه وأذا تقدمنا نجد أمامنا كهوف أخرى وألشمس تكاد أن تغيب أنكون قد علقنا بين ألسنديان والمطرقه ألكهوف ألسابقه تقطنها ألغربان وهذه ألكهوف ألله أعلم بما يقطنها قلت لهم لن نتقدم سوف نعسكر فى هذا ألمكان على الأقل لازلنا بعيد عن ألكهوف ولاأخفى عليكم أننى بت أكره ألكهوف وسيرتها قال هانى أنها فكره جيده ! مكان لاباس به ألذى توقفنا به ولولا مامر بنا من الأحداث لشعرنا بسعاده مطلقه فالطبيعه كانت ترسم أجمل نقوشها فى جبال أكاكاس هذه ألجبال ألسوداء وألصمت ألصمت ألشامل كان يخيم عليها بعيد عن ضجيج ألسيارات وتلوث ألبيئه بعيد عن ألتكنولوجيا وما تحدثه من أضرار بالنفوس ومن أمراض لا نعرفها ولم نتوصل ألى معرفتها أمراض تصيب ألنفوس فتحدث بها نفور غريب وفتور بالمشاعر لربما نتج ذلك من ألحقول ألكهرومغناطيسيه ألناتجه عن مرور أسلاك ألكهرباء أو من ذلك ألكم ألهائل من الأشعه وألذبذبات ألصادره من ملايين الأجهزه وهذه حقيقه لاتستغربها عزيزى ألقارئ ومثال بسيط على ذلك عندما تكون مع أسرتك ستجد أن كل أفراد ألعائله مشغولين بدون شئ هذا على التلفاز وهذا على ألنت وهذا على ألنقال وعندما ينقطع ألتيار ألكهربائى سوف يلتم ألشمل على ضوء شمعه وتهداء ألنفوس وتتقارب ألقلوب ويبداء مشوار ألحكايات على ضوء ألشمعه وأنفجار ألقنبله هو عودة ألتيار ألكهربائى يفترق ألشمل وتتباعد ألقلوب وتضطرب ألنفوس ووو لانريد أن نأخذ مسار أخر بعيد عن ألقصه ألمهم أن هذه ألجبال بما تحويه من رعب كانت ألنموذج ألكامل للطبيعه وللسكون ألتام لا أخفى عليكم أن حاستى ألسادسه أو ذلك ألشعور ألمبهم ألذى كان يراودنى كان ينبئنى بأن شئ ما سوف يحصل ؟؟ لقد كنت قلق وتمنيت أن نغادر هذه ألجبال ألموحشه أنتهينا من تركيب ألخيمه ووضعنا بها أمتعتنا ألشمس لم تكمل رحلة ألغروب بعد أردت أن أكتشف ألمكان فى محيط ألمائة متر كانت ألصخور ألسوداء تحيط بنا رغم لمسات ألطبيعه ألفذه للمكان ألا أنى لم أشعر بالراحه على الأطلاق يراودنى شعور أننى مراقب وأن هناك من يتبع خطواتى كنت ألتفت فلا أجد أحد ولكنى أشعر بذلك أشعر أن هناك شخص يمشى خلفى لقد شعرت بالخوف ولذلك عدت أدراجى ألى ألخيمه جلست مع أصدقائى خارج ألخيمه نحتسى أكواب ألشاى ونراقب ألشمس وهى تختفى لتترك ألمجال لسيطرة عالم ألظلال والأشباح ألليل قادم بتلك ألظلمه ألموحشه ألليل قادم بما يحمله للنفوس من خوف ورعب كنت متأكد من أن هناك شئ يحدث فى هذه أللحظه بالذات شعور فى نفسى أخبرنى بذلك ولكنى أردت أن أتجاهله رغبه قويه كانت تدفعنى أن أمسك ألمنظار ألمقرب وألقى نظره على ألكهوف ولكنى قاومت ذلك ولم أعير شعورى أى أنتباه ولكن هانى نظر ألى ألكهوف وسمعته يزفر فقلت له غربان كثيره أليس كذالك نظر ألى بأستغراب وقال هل شاهدتها ؟؟ فقلت لا ولكنى كنت أتوقع ذلك قال أنها نفس ألغربان ألتى شاهدناها في الكهوف ألسابقه لم أستطيع ألمقاومه أكثر وأخذت ألمنظار وشاهدت ذلك ألمنظر ألمئلوف عندى لمجموعه من ألغربان تتزاحم على مداخل ألكهوف غربان سوداء لا أعرف ماهذه ألجبال كل مافيها أسود قوة ألسواد وألظلام تخلق رعب لاحدود له قلت لصديقاى أننى أذا كتب ألله لنا أن نعود بخير فلن أحضر مره أخرى لهذه ألجبال على الأطلاق ! فعلاً ألسواد مخيف ألقطط ألسودا وألغربان ألسوداء ,الكلاب ألسوداء كل ذلك مخيف عادل ألمسكين كان خائف لقد لاحظت أرتعاش يديه عندما شاهدنا ألغربان ! لا ألومه فبعد ماشاهدناه من الأحداث ألتى من شأنها أن ترعب قلب كل شجاع وتخيفه فالخوف غريزه في البشر ولابد أن نخاف تناولنا وجبة ألعشاء وجلسنا داخل ألخيمه نتجاذب أطراف الأحاديث كنت متأكد أن ألنوم لن يقارب عيونى وكنت مصمم على ألسهر ألى ألصباح وحتى نبتعد من هذا ألجبل ألمنحوس رغبتى في الأكتشاف وفى معرفة سر وحيد تبخرت مع ظلام ألليل لا أريد أن أعرف شئً على الأطلاق أريد فقط أن أغادر هذا ألمكان و قاق قاق قاق ؟؟؟؟ لقد بدأ ألرعب

يتبع......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 12:42 am

أنطلق ذلك ألصوت ألبشع ألمرعب أنطلق بما يحمله لنا من ذكريات مخيفه أنطلق ليبدد هدوء ألليل وبقية الأستقرار من نفوسنا وحتى وأن كنا نتوقع حدوث شئ ما ألا أن أنطلاق صوت ألغراب بدون سابق أنذار قد فاجأنا وأربكنا قفزت جالساً لأجد أن عادل وهانى قد قفزا أيضاً فلم يكن أحد منهم قد نام بعد ألتقت نظراتنا وهى تحمل كل معانى ألرعب ألذى لم نعد نخفيه عن بعض مثل ماكنا نفعل ونتظاهر في السابق ولم يتحرك أحد كانت ألقفزه للجلوس فقط !! أستمر صوت ألغراب ولحظات بسيطه أكتظة ألسماء بعدها بصوت ألغربان ألذى كان يتجاوب بالصدى فى تلك ألجبال ألسودا ألمرعبه جبال سمعت فيما بعد أنها تسمى جبال ألجن أو جبال ألشيطان وقد سميت بذلك نسبة ألى ألكهوف وهى ألتى سميت بكهوف ألجن فى الأصل كما سمعت فى ما بعد ألمهم أن الأصوات أنتشرت وكأن فريق ضخم من ألغربان تحوم فوق ألخيمه ولم نتحرك من أماكننا خطرت لى فكره فقلت ربما نكون نعيش وهم كبير ونتوهم سماع الأصوات كما حدث في الكهف عندما كنا نسمع الأصوات وخرجنا ولم نرى شيئاً قلت ذلك رغم عدم قناعتى به فالأصوات كانت فوق ألخيمه مباشره وألحق وألحق يقال أننا لم نجد فى أنفسنا ألشجاعه ألكافيه للخروج وتفقد الأمر ألموقف كان يحمل قدراً كافياً من ألرعب ولا مكان للبطولات ألوهميه فى هذا ألوقت قد تمتلك شجاعه لمواجهة شيئاً تعرفه ولكن شيئاً تجهله فذلك شيء صعب جداً !! كنت أتمنى أن أجد ألشجاعه للخروج ومعرفة الأمر وما يحدث بالخارج ولكن صدقونى لم أجد للشجاعه أثر ؟؟ ولن ألوم نفسى على ذلك فالموقف كان غريب بمعنى ألكلمه ولك أن تتصور عزيزى ألقارى هذه الأحداث بداية من غربان تطير بالليل وتقطن ألكهوف أشياء لا يصدقها عقل ولا يستسيغها ألمهم لحظات مرعبه مرت بنا لحظات كنا خلالها ننظر ألى بعضنا فقط وكأننا نقوم بتوحيد ألبقايا ألبقايا ألموجوده من أثر ألشجاعه فى أنفسنا كأننا نوحدها لنستأنس ببعضنا أصوات كثيره لغربان كثيره كنا نسمعها ربما لخمسين غراب أو أكثر حسب تقديرى كانت تحوم فوق ألخيمه لحظات عصيبه مرت بنا وفجأة ومن دون سابق أنذار توقف كل شيء توقفت الأصوات لتعود منطقة ألجبال ألى ذلك ألصمت ألرهيب لاشئ سوى دقات قلوبنا ألمرتجفه ألتى أنهكها ألرعب ورغم توقف الأصوات ورغم أن ألهدوء ساد ألمكان ألا أنه لم يتحرك أحد فأحياناً يكون ألصمت وألهدوء أكبر رعب نوأجهه فدائماً الهدوء يسبق ألعاصفه لاشئ لحظات تمر ببطً شديد لحظات تمر دون أن يعلق عليها أحد وكأننا نخاف أن نتكلم نخاف أن تسمع ألغربان أصواتنا من سيقطع حبال هذا ألصمت ألرهيب ياترى ؟؟ من سيتكلم ؟؟ نفذت كلماتنا نفذت تعليقاتنا من سيبدد ألصمت من من ؟؟ لكم أن تتخيلو ألموقف ولن يلومنا أحد على ذلك ألصمت ألذى غرقنا فيه ألصمت ألمرعب رأيت وجه هانى ينحمر وينحمر فعرفت أنه من سيقطع حبال ألصمت وصح توقعى فقد قال بصوت جمع كل معانى ألرعب والحشرجه والأرتباك لنجمع أشيأئنا ونهرب من هذا ألمكان ألملعون قبل أن تعود ألغربان ألتى يعلم ألله ماذا تخطط لنا ؟؟ أثارت و أصابة كلماته صميم قلوب مرتعبه فكان لها أثرها ألواضح فقد هب عادل وأقفاً وقال هيا بسرعه لنهرب أتفقنا أن لايلومنا أحد على ذلك فقد كانت ألفكره رغم عدم منطقيتها شبه معقوله بالنسبه ألى قلوب أعياها ألرعب وأنهكها !! وبالفعل كادت أن تتحول ألى فعل لولا أنطلاق صوت ذلك ألغراب على فم ألخيمه مباشره أنطلق بصوت قوى جداً أقوى من ألمعتاد أنطلق لنتجمد فى أماكننا وكأننا نشاهد فلم أللقطه فيه قد توقفت يخيل ألى أن قلوبنا قد توقفت عن ألنبض خاصة بعد أن سمعنا صوت أجنحته ومخالبه ترتطم بباب ألخيمه فى محاولة للدخول ألباب ألذى كنا نحكم أغلاقه منذا دخلنا ألى هذا ألجبال المرعبه وبحركه لاشعوريه وجدت يدى تمتد ألى قبضة ألمسدس لتقبض عليها بأحكام أستمر وقوفنا بدون تحرك وأستمر صوت ألمخالب على جدار ألخيمه مصحوب بذلك ألنعيق ألبشع لمدة نصف دقيقه تقريباً وبعد ذلك توقف ألصوت توقف وسمعنا صوت الأجنحه يبتعد وأستمر وقوفنا بدون حراك للحظات لم نعد قادرين على ألوقوف بعدها فجلسنا فى اماكننا ماهذه الرحله ألمرعبه ؟؟ ماذا فعلنا حتى يحدث لنا ماحدث ؟؟ مجرد رحلة لصيد ألصقور تنقلب ألى أسوأ رحله نرى ألرعب فى كل فصولها وأيامها لم نعد ندرى ماذا نفعل فقد أختلطت علينا الأمور وحتى لو أننا نفذنا فكرة ألهرب ألى أين سنذهب فى ذلك ألليل و تلك ألجبال ألموحشه فنحن نجهل ألمنطقه تماما توقفت الأصوات لم نعد نسمع شياً على الأطلاق غرقت منطقة ألجبال فى ذلك الصمت ألرهيب وبالرغم أننا لم نغادر ألخيمه وبالرغم أننا لم نشاهد شيئأً ألا أن ألدقائق كانت تمر ببطً شديد وكانت تمر بنا أسواء مرحلة رعب فقد أنكمشنا فى وسط ألخيمه ولم نقترب من جدرانها وكأننا نخشى أن ينقض علينا أحدهم من خلف قماش ألخيمه أنكمشنا فى وسط ألخيمه نوحد بقية فضلات ألشجاعه ألباقيه ولكم أن تتخيلو ذلك جبال مسكونه بالأشباح والعفاريت وألظلام يطبق عليها من كل مكان ومنطقه مجهوله لاتعرف عنها شيأً وفى وسط خيمه وألرعب يحيط بك من كل أتجاه رعب مريع رعب غامض رعب مجهول لكم أن تتخيلو ذلك فذلك ماحدث معنا قد يكون هناك تلاعب بالكلمات وأطاله فى شرح بعض الأحداث ولكن ألواقعه حصلت مثل ما رويت لكم ورغم أننا لم نتكلم ورغم أننا لم نتحرك ألا أننا عندما ألتقت نظراتنا كانت تتفق على شيء واحد وخاصة عندما وصلت ألى مسامعنا أصوات أتيه من بعيد أصوات كثيره كثيره ؟؟؟؟
لقد أتفقت نظراتنا على مغادرة تلك ألجبال فوراً ولكن ألى أين قال هانى هناك كهوف أمامنا فى نفس ألطريق وكهوف خلفنا على نفس ألطريق قلت لهم لنخرج ونوقد أضواء ألسياراتين وألكشافات ولدينا كيس فحم لنوقد فيه ألنار فلربما تخاف تلك ألغربان من ألنار ورغم أننا قد أتفقنا على ذلك ألا أنه لم يتحرك أحد من مكانه وكأننا قد سمرنا فيها أصوات تأتى على مسامعنا من بعيد بداية كانت أصوات غربان ونعيق وبعد ذلك تغيرت ألى أصوات شبه بشريه بهمهمه غير معروفه تجمع بين خليط من أللغات وكانت تقترب وتوقفت قرب ألخيمه وبعد لحظات سمعنا ذلك ألصوت المألوف للمرة ألثانيه ياسكان ألخيمه ؟؟؟؟


يتبع......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 12:57 am

أنطلق ذلك ألصوت ألبشرى ألغير متوقع أنطلق بقوه مكرر ألنداء ياسكان ألخيمه أنطلق ليفجر قنبله بيننا قنبله من نوع أخر من ألرعب ألرعب ألبشرى أنقطعت أصواتنا وأنفاسنا وتوقفت قلوبنا عن ألنبض من يكون صاحب هذا ألصوت ؟؟ ومن أين أتى فى هذه ألجبال ألموحشه ؟؟ أنطلقت عقولنا ألى اتجاه واحد فقط !! وحيد وحيد ؟؟ ومع أنطلاقة عقولنا ألى هذا ألشخص زادت نسبة ألرعب حتى كادت أن تصل ألى حد الأغماء لم يتحرك أحد ولاأخفى عليكم أنه لن يتحرك أحد أيضاً فقد فقدنا جميع ألشجاعه ولم نعد نملك منها أى مقدار يؤهلنا للوقوف وألخروج لأستطلاع الأمر أذا كان وحيد صاحب ألصوت فهو من ألمؤكد أنه ليس بشرى أبدً ليس بشرى على الأطلاق جميع الدلأل والموأشرات تشير ألى ذلك أنه عفريت من الجن لاشك فى ذلك وألا كيف يقترن ظهوره مع ظهور ألغربان لاشك أننا فى ورطه كبيره كيف نتعامل مع هذا ألوضع ياترى ؟؟ ياسكان الخيمه أنطلق ألصوت للمره ألثالثه صوتً قوى جهورى ولم نتحرك كانت نفوسنا ألمضطربه هى من تحركت لتنكمش مع بعضها في السابق كانت يدى تتحرك لتقبض على قبضة ألمسدس أما الأن فلم أستطع أن أحركها من مكانها فقد توقفت جميع اعضائنا عن ألعمل لقد سمعت أن ألرعب يشل الأعضاء وقد لمست ذلك بنفسى تكرر ألصوت ياسكان ألخيمه عليكم مغادرة ألجبل حتى لا يحصل لكم أذى لن نستطيع أن نحميكم ؟؟ كانت ألرساله وأضحه وألبرقيه عاجله لحظات بسيطه سمعنا على أثرها حركة أجنحه وبعد ذلك نعيق غراب يبتعد لو أنى سمعت ألصوت بنفسى لكان من ألممكن أن يتهمنى أحدهم بالجنون أو ألتخيل ولكن الصوت وصل ألى ثلاثتنا وأضح جلياً حركات هستيريه كانت تصدر منا عندما تكرر ألصوت تأكدت أنه صوت وحيد ولكن لماذا ؟؟ هل من ألممكن أن تكون هناك صراعات بين قبائل من ألجن فى هذا ألجبل وأن هناك مجموعه تقطن فى ألكهوف ألتى تركناها خلفنا ومجموعه في الكهوف ألتى أمامنا وألصراع دائر بينهم أذا صح ذلك فأن تحذير وحيد يكون كنوع من أنواع رد ألجميل فقد كان مصاب عندما حضر ألينا في المره الأولى ولكن نحن لم نؤذى أحد ولم نفعل أئ شئ يتسبب فى طردنا من ألجبل كنا شبه منهارين عصبياً وقفت جاهداً فقد كانت ركبتاى تصطفق وقلت لهم بصوت جاهدت ليخرج سليمًا ماذا سنفعل ؟؟ أجاب عادل بصوت لايفترق عن صوتى من مايحمل من رعب نغادر نغادر لن نبقى فى هذا ألجبل ألملعون أبداً هذا ألجبل مليئ بالعفاريت ولم يختلف صوت هانى ولا رأيه عن عادل فقد كان أيضاً يريد أن نغادر ولكن فى هذا ألليل ألى أين ألى رعب أخر ألى ألكهوف الأخرى التى أمامنا قلت لهم ذلك وزاد ألموقف سوءا فقد كانت ألطريق ألتى أمامنا تقود مباشرةً الى ألمجموعه ألثانيه من ألكهوف وأذا عدنا نعود ألى كهوفنا ألسابقه وبقينا فى حيره حيره مرعبه قاتله أنفتق بعدها ذهنى عن فكره غريبه ورغم غرابتها فقد تكون أقرب ألى ألعقل قلت لهم لنفرض أن هذا ألجبل تقطنه قبيلتين من ألجن وكل قبيله تسكن فى كهوف وتتحول ألى غربان وهى ماشاهدناها بأعيننا وأن ألكهوف ألسابقه هى ماشاهدنا فيها ألغربان تعتدى على غراب وتهاجمه وذلك ألغراب هو ما نعتقد أنه وحيد أذاً تلك ألكهوف ليس لقبيلة وحيد أذاً وحيد يسكن ألكهوف ألتى أمامنا ولكون وحيد هو من أعطانا ألتحذير أذاً وحيد يريد مساعدتنا رد للجميل لذلك لن تهاجمنا قبيلته أذا كانت هى من تدافع عنا ؟؟ كان تحليلى رغب غرابته أقرب ألى مايمكن أن يكون واقع وهذا ماأكده هانى وعلى هذه ألمعطيات كان قرارنا أن نستمر فى طريقنا وعلى ألفور وبأيدى مرتعشه كنا نحزم أمتعتنا وخيمتنا ونضع كل ذلك فى ألسياره ولا أخفى عليكم أنى كنت أريد أن يركب معى عادل ولكنى رأيت نفس ألرغبه فى عينى هانى ولكونى أسبقه في العمر بعدة أشهر ودائماً أتباهى بأنى أكبر منه ويجب عليه أن يستشيرنى هو وعادل لذلك لم أتكلم وقلت لعادل عليك أن تركب معا هانى لأشاهد نظرت الأرتياح لدى هانى ألمسكين بعد أن سمع ذلك قررنا ألعوده ومغادرة ألجبل أذا كتب لنا عمر وغادرنا هذا ألجبل على خير سنحمل معنا سر هذا ألجبل الذى لانستطيع أن نحكيه لأحد فلن يصدق أحد حرفاً منه فكل شئ يتسم بالغرابه فى هذا ألجبل كل شئ لقد سمعنا حكايات تشبه الأساطير عن أحداث وقعت لأناس من سائقى ألشاحنات وألعاملين بالتهريب والصيادين ألكل وقعت معه أحداث بطريقه معينه وألكل روأها بنوع معين وقد أكون قد بالغت أنا أيضاً فى رواية ماحدث ولكن ماحدث هو ماحدث ألمهم أن نغادر على خير فقد أنطلقنا مباشره بعد أن سمعنا أول نعيق في الجو

يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 1:04 am

قد يكون من أصعب الأمور ان تجد نفسك فى جبال موحشه مجهوله ومرعبه تجهل عنها كل شئ وألليل قد اسدل ستاره وألظلام يحيط بك من كل جانب أضافه ألى تلك الأحداث ألرهيبه التى مرت بك غربان تسكن ألكهوف’ غربان تهدد ألبشر أشخاص يتحولون ألى غربان أشياء غريبه وأحداث أغرب من ألخيال وأغرب من التصور كل شئ فى هذا ألجبال كان يوحى بالغرابه ويجسد كل معانى الرعب تلك ألجبال ألهادئه فاتنة ألطبيعه تحت ضوء الشمس تنقلب ألى جبال مرعبه مخيفه عند غيابها أنطلقنا دون هدف ودون مسار معين أنطلقنا بدافع من الرعب وأمتثال ألى ذلك ألتهديد وألبرقيه ألعاجله التى وصلتنا وألتى مضمونها أن نغادر على ألفور أنطلقنا وصوت ألنعيق يتجاوب صداه ليبدد هدوء الليل لحظات بسيطه بعد الأنطلاق وأمتلأت ألسماء بأصوات ألغربان التى كنا نسمعها من الجانبين غربان كثيره وأصوات غاضبه كانت سيارتى هى ألتى فى ألمقدمه يتبعنى هانى وعادل وكنت قد أختار أن أكون فى ألمقدمه بدوافع فى نفسى أولها أنى وحيد فى ألسياره وألثانى لاأريد أن اكون فى الخلف ربما بسبب خوفى أن أهاجم من ألخلف ألمهم كانت يداى ترتعش على ألمقود ورجلى أيضاً ترتعش على دواسة ألبنزين ألغريب فى الأمر أن ألغربان كانت حسب أعتقادى وحسب ماتدل عليه حاسة ألسمع تشكل فرقتين أحدها عن أليمين وألثانيه عن ألشمال وهناك مسافه كبيره بينهم ولم تقترب من بعضها وكأن هناك هدنه أو أتفاق معين يتضمن خروجنا من منطقة ألجبال سالمين ولكن ألمشكله وألمصيبه ألكبرى أننا لم نكن نعرف ألى أين نتجه ولا ألى أين نذهب فقد ضللنا ألطريق وما زاد من صعوبة الأمر أن الطريق كانت صعبه جداً بها الكثير من الأنحنأت وألمطبات ألساعه كانت حوألى ألثانيه بعد منتصف ألليل ثلاث ساعات فقط كانت تفصل بيننا وبين طلوع ألشمس ثلاث ساعات فقط وتنطلق تلك الأشعه ألذهبيه ألجميله لتبدد كل هذا ألرعب لن نخشى شيئأً تحت ضوء ألشمس لا وحيد ولا مائة وحيد على الأقل نعرف من نواجه ولكن عالم ألظلام له رعبً خاص أستمرينا بالمسير وأستمر نعيق ألغربان ذلك ألنعيق ألبشع ألذى كرهته وسوف أكرهه طوال عمرى ألطريق تلتوى أمامنا وألمطبات تهز ألسياره وفجأة توقفت أحدا فرق الغربان وسمعنا أصواتها تبتعد وأستمرت ألفرقه الاخرى وألتى غيرت مكان طيرانها ليصبح فوق ألسياراتين مباشره وكان ذلك أمر غريب ولكن سرعان ما وجد عقلى تفسير ألى ذالك فقد أقتربنا من منطقة الكهوف الأخرى وياسبحان الله كأن منطقة الجبال قد قسمت بينهم كل فرقه لها منطقة نفوذها ألخاص وأرضها الخاصه ومثل عالم ألبشر تجرى صراعات بينهم لقد عرفت بالتوقع أن هذه ألكهوف هى مساكن أل وحيد وهذا ماأشعرنى ببعض الأرتياح ففى ظل مثل هذه ألظروف عليك بأهون الأمرين ووحيد وقبيلته هو أهون الأمرين وبالرغم أن ألمسافه ألى حيث ألكهوف ألتى وصلنا أليها كانت حسب قياسى عندما رأيتها لا تتعدا ألبعض كيلو مترات الا أننا قد أمضينا قرابة ألساعتين وألنصف حتى وصلنا أليها وذلك بسبب صعوبة ألطريق ألساعة كانت حوألى ألرابعه وألنصف صباحاً نصف ساعه فقط تفصلنا عن بزوغ ألفجر فقد بدأت تتجلى ألروأيه كذلك بدأت أصوات ألغربان تخفت وتبتعد لم نستمر بالمسير سوى مسافه بسيطه لنشاهد بعدها ما كنا نتوقع مشاهدته ؟؟

يتبع....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 1:15 am

لقد شاهدنا أشراقة ألشمس وكانت أجمل أشراقة شمس فى حياتى كلها فقد بزغ ذلك ألقرص ألذهبى ألذى كنا ننتظره بفارغ ألصبر بزغ ليبدد ألظلام بزغ ليقهر ألرعب ويزيح عالم الأشباح وأنتشر ألضوء لينير كل شئ وحتى قلوبنا فقد أنارتها ألشمس وبعثت فيها دفً ألطمأنينه بعد أن كان يغشاها ظلام ألرهبه وألخوف وياسبحان ألله كل شئ قد تغير مع أشراقة ألشمس كل شئ تبدد وتبخر مثل حبات ألندى كل الأحداث ألتى حصلت لنا باتت كأنها حلم وليس حقيقه ألعفاريت ألسوداء ألتى تكتسب قوتها من قوة ألظلام وألسواد ليس لها تأثير مع نور ألشمس وحتى أذا شاهدناها فلن تكون درجة ألرعب مثل مشاهدتها فى ألليل أشراقة ألشمس كانت فرحه كبيره بالنسبه لنا فهى تحمل لنا فرصه كبيره لمغادرة ألجبال وعدم ألعوده أليها مطلقاً فدون شك سنحاول جهدنا طوال ساعات ألنهار أن نستمر فى ألمسير دون توقف حتى نغادر ألجبال وهذا أملنا ألوحيد فقد شاهدنا ماحدث وليله أخرى فى هذه ألجبال قد تعنى نهايتنا وأشعال حرب طاحنه بين ألغربان وهذا ماكنا نخشاه توقفنا بعد أن لاح قرص ألشمس بالكامل وأكتملت أشراقتها وكأنها تبتسم لجبننا توقفنا وقد دب فينا ألنشاط وألطمأنينه برغم أن توقفنا كان على بعد حوالى مأتى متر من ألكهوف الأخرى ألا أن ذلك لم يكن يشعرنا بنفس ألرهبه ألليليه الأن نحن نعرف أن هذه ألكهوف يقيم فيها وحيد وعشيرته هذا ما أستنتتجناه من وأقع الأحداث والله أعلم منظر هذه ألكهوف يثير ألرعب أكثر !! هذا ماقاله هانى الذى كان ينظر أليها عبر منظاره ألمقرب تملكنى ألفضول ألشديد أحضرت منظارى ونظرت ألى مجموعة ألكهوف ألثانيه لأرى أغرب منظر كانت حوالى أحدا عشره كهف وتقع فى أماكن عاليه من ألجبل لن يستطيع أحد بلوغها الا بواسطة ألحبال كهف وأحد فقط ألذى كان أقل أرتفاع ويستطيع أى شخص بلوغه ولقد صدق هانى فقد كان منظرها يثير ألرهبه فى ألنفوس وقد اعترتنى تلك ألرعشه لدى مشاهدتى لها وتذكرت الأحداث ألسابقه حتى أنى قلت لهم هيا نبتعد من هنا وكأن هذه ألكهوف سوف تلتهمنا ضحك هانى من قولى وضحكت أنا أيضاً وذلك بعد أن رفعت ألمنظار عن عينى وأبعدتها عن منظر ألكهوف قمنا بأعداد وجبة أفطار سريعه وجلسنا نأكل ونتحاور وقد دب فينا ألمرح ألمفقود وكانت ضحكاتنا تعلو بشكل هستيرى وكأننا نفيض جميع أنواع ألمشاعر ألمكبوته فقد مرت بنا أيام يشيب لهولها ألرضيع وتهترى لها أشد ألقلوب شجاعه كنا نتناول فطورنا بتلذذ شديد وكأنه مرة علينا أعوام لم نأكل فيها ألغريب في الأمر هو ذالك ألصراع ألداخلى ألذى يحدث فى أعماق أعماق أفكارى أو نفسيتى أو كيانى أو لا أدرى أي صراع غريب عجيب يشبه ألنداء ألداخلى أشعر برغبه قويه تدفعنى ألى ألدخول ألى ألكهوف وكأنها نوع من الأيحاء النفسى لا لأدرى ؟؟؟ لحظات بسيطه صامته مرت بنا لا أعرف كيف أصف ذلك ولا كيف أعبر عنه بكلمات ولكنه كان شئ عجيب لم يحدث لى من قبل صحيح أننى فى بعض الأحيان أحس بوقوع خطبً ما وفى اغلب الأحيان يحدث وكأنه نوع من ألشفافيه ألروحيه ولكن ماأحس به الأن يختلف فذلك يشبه ألى ما تكون رساله عقليه صامته تقتحم جزءً من عقلى رساله تدعونى ألى أقتحام ألكهوف مرة أخرى بحثت فى أعماقى علنى أجد تفسير منطقى لما يحدث لكنى لم أجد قلت لنفسى لربما ذلك يحدث نتيجة لحبى ألشديد ورغبتى فى أستطلاع كل شئ ؟؟ ومعرفة كل شئ ؟؟ ولكون ذلك يعتبر من ألرغبات ألتى أرغبها ولكون هذه ألرغبات قد تكون قد كبتت فى أعماق نفسى نتيجة ألرعب ونتيجة الأحداث ألتى مرت بنا و ألخوف من ألمخاطره مره أخرى فالذلك تكون هى سبب هذا ألنداء ألغامض ألذى يشبه الأتصال الروحى ؟؟ ألغريب في الأمر هو لحظات ألصمت ألتى مرت بنا فقد غرقنا ثلاثتنا في الصمت وكأنا نستمع ونتصارع مع ذلك ألنداء ألغامض وألرساله ألعقليه ألموجزه ألواضحه يجب ألدخول ألى ألكهوف مره أخرى وذلك ضرورى جداً لن تغادرو ألجبال على الأطلاق أذا لم تدخلو ألى ألكهوف ؟؟؟؟

يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 1:24 am

حاله من ألذهول أصابتنا حاله تشبه عمليات ألتنويم ألمغناطيسى كنت أقاوم ذلك ألصراع لن يستطيع أحد أن يرغمنى على دخول ألكهوف مجددً لن يستطيع أحد لا تنويم ولا أيحاء ولا شئ أنطلق ذلك ألغضب ألمكبوت فى أعماقى أنطلق بقوه أنطلق ليوقف ذلك الأيحاء ألسخيف ألذى لاأعرف من أين يأتى أنطلق ليخرجنى من حالة ألذهول أنتفظت وقلت هانى عادل هيأ لنغادر الأن ودون تأخير فكرة أن أدخل ألكهوف بعد ما حدث كانت كافيه أن تهز كل كيانى وتفجر جميع براكين ألمشاعر من ألخوف وألرعب أنتزعتهم من حالة ألذهول ,الغريب في الأمر هى حالة عادل لقد أفاق هانى من حالة ألذهول أما عادل فلا فقد كان ألمسكين فى حالة ذهول تامه وكأنه لم يعد يحس بألعالم ألخارجى كان يتمتم بكلمات غريبه ونظراته تائهه خاوية من ألمشاعر قال هانى ماذا أصابه ياترى ؟؟ قلت له لاأدرى قال ربما تكون صدمه عصبيه نتيجة لما مر بنا من رعب قلت له لايمكن لو أنها صدمه عصبيه لأصابته داخل ألكهوف عندما كنا نواجه ألرعب مباشره وليس الأن ونحن فى وضح ألنهار أقتربت من عادل فلم يشعر أو يحس بأقترابى ياألاهى ماألذى حدث له هل أصيب بحاله من حالات ألجنون لاأدرى ؟؟ المهم أننى أقتربت منه وصرخت فى أذنه بأعلى صوتى عادل عادل عادل نظر ألى بنظره خاويه وقال ماذا ماذا كانت نظرته غريبه نظره فارغه تخفى رعب نظره ليست بشريه على الأطلاق قلت لهانى ربما أصابه مس قال هانى أنها ألطامه ألكبرى يا الهي جبال موحشه وبعيد عن ألمدن وألمستشفيات ماذا سنفعل كان عادل يتمتم بكلمات غريبه أقتربت منه مع هانى ولم نفهم منها شئ سوى كلمتين فقط أهتزت لها كل خلجاتنا وأبداننا وأعصابنا وأرتعشت لها أوصالنا كلمتين كانت تحمل لنا رعب ألدنيا كله هل تتوقعون ماذا كان يقول عادل لقد قال سنعود ألى ألكهوف ومرة أخرى يكرر سنعود ألى ألكهوف هى مسكنى كانت صدمه لنا لم نكن نتوقعها على الأطلاق أن يصاب رفيقك بشئ تجهله فهذه ألمصيبه ألكبرى لم نكن نعرف ماذا سنفعل فذلك لم نكن نتوقعه أبدا أبدا أسرع هانى ألى تجميع أغراضنا ولحقت به وهمست له أسرع سوف نغادر على ألفور قلت له ذلك بصوت منخفض ورد بنفس ألصوت هذا ماكنت أفكر فيه أيضاً أنطلق صوت عادل بقوه ولهجه أمره لم نعهدها فيه من قبل قال لن نغادر سوف نعود الى ألكهوف كان واقف ينظر ألينا بنظرات ألتحدى يا الهي كيف سمعنا لقد كانت مسافه بيننا وقد تكلمنا بهمس لقد تأكد لنا أن هناك شئ غير طبيعى يسيطر على عادل يا الهي ما العمل ولما لاينتهى هذا ألمسلسل ألمرعب أنفجرت كلمات عادل بيننا ليتوقف ألدم فى عروقنا ولنتأكد أن عادل لم يعد عادل الذى نعرفه لقد سيطر عليه شئ غريب لقد قلت في السابق أن ألشمس قادرة على أن تزيل ألرعب وتقهر الأشباح وذالك صحيح ولكن موضوع عادل كان يشكل لنا رعب ولكن رعب من نوع أخر رعب أسمه عادل أو ... ؟؟ لاأدرى من أصبح ألمهم نحن فى ورطه كبيره ماذا سنفعل وكيف نتصرف ألمغادره تعنى ألصراع مع عادل وأرغامه على ألمغادره معنا صراع لا نعرف ألجانب ألقوى فيه فنظرات عادل كانت توحى بتصميمه على ألعوده وتعنى ألتحدى الكامل وألشراسه ألمستشفه من لهجته شراسه وعدوانيه وكأنه لا يعرفنا وهى عكس طبيعة عادل عندما كانت أوضاعه طبيعيه ألحيره تملأ نفسى ماذا سنفعل قلت لهانى ذلك فأنطلق ألجواب من فم عادل بسيطه سنعود على الفور الى ألكهوف فهى موطنى يا الهي لقد جن عادل بالتأكيد وألا كيف يقول ذلك موقف لا يحسد عليه موقف يحتاج الى دقة ألتصرف والسياسه قلت ذلك الى نفسى نظرة ألى هانى وقلت له ليس هناك مشكله سنعود ألى ألكهوف كلماتى كانت صدمه لهانى ألمسكين الذى نظر ألي نظره غريبه مشككه وكأنه يظن أننى قد جننت أيضاً ولكنى غمزت له بطرف عينى ليتفهم ألوضع فقال حسنً على رأيك نعود نعود لقد قلت لكم أننى من أول يوم دخلت فيه منطقة ألجبال والمفاجأت لم تنتهى والأمور ألغريبه نفس الأيحاء ألسابق عاود مره أخرى لأحس به بقوه شئ يشبه ألى أن يكون هناك من يتكلم داخل عقلى لقد كانت كلمات واضحه تقول لا ترجع ألى ألكهوف ألسابقه وأدخل ألى ألكهف ألكبير مع رفيقيك ولو بأستعمال القوه يا الهي ماهذا ما ألذى يحدث بالتحديد لقد تحطمت كل ألقوانين ألطبيعيه التى أعرفها ودخلت قوانين جديده تسمع معها كلام دون أشخاص يتكلمون ودون أن ترى أحد كلام أشبه بألتخاطر ألعقلى لطالما سمعت أن هناك تخاطر عقلى يحدث بين التوائم ويحدث بين الأم وأبنأها ألرضع فتشعر الأم أن أبنها قد أزال غطائه وأنه بردان أو أنه جائع وذلك بأتصال دقيق أشبه بألتخاطر ولكن أن يحدث ذلك معى فهو شئ غريب وألغريب أنه عند سماعى لهذه ألرساله ألعقليه كما سميتها نظرت لأجد أن نظرت ألتحدى وألشراسه والحقد فى عيون عادل قد زادت وتجلت وأضحه وأزداد ألموقف سوء


يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 1:43 am

لم نعد نستغرب شئ خلال هذه الرحله ألمشئومه ومنذ دخولنا الى منطقة الجبال الرهيبه فكل الأحداث كانت غريبه مبهمه وكانت تسير بعكس ألقوانين الكونيه التى كنا نعرفها كل ماحدث لن تجد له تفسيرً منطقى واحد يصدقه العقل بدايةً بالغربان ونهايةً بهذه الكلمات التى سمعتها فى اعمق اعماق عقلى كل الأحداث غريبه الى درجة أننا أصبحنا نتوقع حدوث أى شئ ولكن مالم يكن في الحسبان وما لم نكن نتوقع حدوثه هو أن نضطر الى أن نتقاتل مع بعض و مع من مع رفيق ألعمر ورفيق الدرب مع عادل كل المعطيات كانت تؤكد ذلك عادل لم يعد عادل الذى نعرفه لقد أنقلبت نظراته ألى نظرات غريبه مخيفه رهيبه كلها حقد وشراسه لقد سيطر على عقله شئً ما دون شك شئً رهيب مخيف كان واقف ينظر ألي نظرة تحدى رهيبه أزدادة شراسه بعد أن سمعت تلك الرساله غريبة المصدر وكأنه قد سمعها ايضاً تأزم الموقف ولم نعد ندرى ماذا نفعل هانى المسكين كان ينظر الي وكأنه يتمنى أن أجد حل لهذه المصيبه الموضوع يحتاج الى استعمال السياسه قلت لنفسى ذلك فلم يكن هناك حل أخر غير ذلك قلت لهانى عادل على حق سوف نعود الى الكهوف كاد هانى أن يقع على الأرض عندما سمعنى قلت ذلك ولكنى غمزت له بطرف عينى ففهم ذلك بسرعه وقلت له هيا ياهانى ا جمع أغراضنا بسرعه تكلم عادل حينها وقال نعم أسرع لنعود ونبقى هناك الى الأبد كلماته أرتعشت لها كل خلايا جسمى وعقلى ولكن سيطرة على ذلك وأنطلق عقلى ألمضطرب بسرعه يفكر علنى أجد حل واحد لهذه المصيبه ولك أن تتخيل هذا ألموقف ؟؟ كانت ألمعطيات ألتى أهتدى اليها عقلى ثلاثه // عادل أصيب بمس أو نوع من أنواع ألجنون // عادل سوف يقاتلنا أذا امتنعنا عن العوده أو سيعود ويتركنا اذا لم يستطيع اجبارنا على الرجوع الى الكهوف وهذه فى حد ذاتها مشكله كبيره لنا أن نعود بدونه وأن نترك رفيق ألدرب رغم أنه قد أصبح شخص أخر أو كيان أخر مرعب
// نحن لا ندرى ماألذى يسيطر على عقله وما مدى قوته البدنيه وكانت ألحلول التى وجدتها وأهتدى لها عقلى ألمضطرب ثلاثه // ألحل الأول أن نمسك به بأستعمال القوه ونحاول أن نقيده ونرحل عن منطقة الجبال الى أقرب مدينه تحوى مستشفى للأمراض العصبيه والنفسيه أو ندخل به الى الكهف الكبير كما قال صاحب الصوت وهذا رغم خوفى من الكهوف ورغم أنى قد أقسمت ألا أدخل أى كهف كان يعتبر رغم غرابته ألحل الأنسب فربما شفاء عادل من حالة المس التى اصابته // الحل الثانى كان أن نركب السياره ونلوذ بالفرار ونبتعد عن هذه المنطقه المشئومه ونترك عادل ولكن ماذا سنقول لذويه هل نقول أن غربان قد أخذته أو أننا سنحكى قصة الغربان من يصدق ذلك // الحل الثالث أن نترك عادل ونذهب لأحضار ألنجده من أقرب نقطه أمنيه ولكن أذا حدث له مكروه سنقع فى مشكله مع السلطات ولن يصدق أحد قصتنا وسوف نتهم بأننا نتعاطا ألمخدرات وأقراص الهلوسه ولذلك كان الحل الأول هو الأنسب وهو ماقررت أن نستخدمه رغم خوفى الشديد من عواقبه نحن نعلم أن عادل لا يتمتع بقوه بدنيه مثل قوة هانى ولكن نظراته كانت ترهبنا فلم يعد عادل الذى نعرفه على الأطلاق أشرت الى هانى أشاره فهم معناها السنوات الطويله وفترة الطفوله ومشاكلنا بالمدرسه والحى كانت كفيله بخلق نوع من التفاهم العقلى بينى وبين هانى فقد كنا نشكل فريق مشاكس مع بعض
ولذلك فقد فهم مغزى أشارتى على طول وكانت اشارتى هى الأنقضاض على عادل كان هاجس فى نفسى ينبئنى اننا أذا عدنا الى الكهوف السابقه فلن يكتب لنا النجاة على الأطلاق وستكون هي قبورنا ولذلك كان الأمل ألوحيد أن ننتصر على عادل ونقيده وندخل به الى الكهف الكبير وكان أنسب وقت عندما يدخل السياره سنمسك به ونقيده وهكذا كانت ألخطه ولكن حدث شئ لم يكن فالحسبان فقد ...........


يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 1:51 am

فقد أستدار عادل عندما قلت له هيا أركب ألسياره استدار وأنطلق يركض وفى أتجاه الكهوف ليزيد الوضع سوءً وتعقيدً كان هانى قد أدار محرك ألسياره فقفزت جانبه وقلت له هيا لننطلق المسافه بين ألكهوف والكهوف السابقه كانت حوالى12 كيلو متر تقريباً وهذا بحسب عداد ألسياره وعادل كان ينطلق بسرعه كبيره مثيره للعجب قواه البدنيه لم تكن تسمح بذلك عادل الذى يكره ممارسة الرياضه ينطلق بهذه السرعه قال هانى عجيب ما أصاب عادل لم اعهده يستطيع الركض بهذه السرعه أبدا لاأدرى لماذا فعل ذلك لابد أن يكون قد شك فى الأمر أو أن هناك قوه خفيه معه كانت ترصد تصرفاتنا وتحركاتنا وألا لما فعل عادل ذلك فقد كان من يسيطر على عقله يعرف بخطتنا التى فشلت من أول مراحلها كانت ألمطارده بين شخص يركض على رجليه وبين سياره في الظروف العاديه ليست وجه مقارنه ولكن فى هذه التضاريس الصعبه للجبال والطرق الملتويه والصخور كان الوضع يختلف السياره كانت تحتاج الى ان تلف وتدور وتبحث عن طرق ممهده ولكن عادل لم يكن يحتاج الى ذلك لقد أنطلق من بين الصخور يتقافز فى سرعه كبيره وبدرايه بكل المسارب دراية خبير بالمنطقه وكأنه يعرفها بالشبر ويعرف كل مسالكها ودروبها قال هانى لن نستطيع أن ندركه بالسياره فقد سلك طريق أخرى غير ممهده وكانت مشكله كبرى اذا بلغ الكهوف قبل أن نمسك به ماذا سنفعل ؟؟ ستكون نهايتنا اذا دخلنا خلفه قال هانى هناك فكره اخرى أن نقطع عليه الطريق وذلك بأن ننطلق بسرعه أكبر حيث ان الطريق كانت تأخذ منعطف كبير يشبه نصف الدائره وعادل كان ينطلق بشكل خط مستقيم حيث المسافه تكون اقرب اتبع هانى قوله بالتنفيذ فالوقت كان ضيق و لم يكن يسمح بالنقاش لم يكن يسمح على الأطلاق وأنطلق هانى بسرعه مكتسبه من تراكم عدة مشاعر فى نفسه من الخوف والأضطراب والشعور بالمسئوليه فقد كان هو صاحب فكرة رحلة الصيد هذه كذلك أنطلق بحكم خبرته الرهيبه فى قيادة السيارات فقد كانت هوايته المفضله السباقات والدوران بشكل دوائر ولذلك كانت أنطلاقته سريعه وكان يتفادا الصخور وينعطف ويدور بطرق تثبت تمكنه من فن القياده وكنت أتمنى ان يعطى ذلك نتيجه ان نصل الى النقطه التى نقطع فيها على عادل طريق العوده والدخول الى الكهوف ونستطيع الأمساك به وأرغامه على العوده أو دخول ألكهف الكبير وحسب ما نقرر فى حينها وبالنظر ألى السرعه التى ننطلق بها وقياساً بسرعة الأنسان فأننا سوف نصل قبل عادل بفتره زمنيه كافيه نستطيع ان نتدبر فيها أمورنا وهكذا كنا نتأمل كنت قد اخرجت قطعة حبل نحتفظ بها لأى طارئ وقطعت منها قطعه بطول مترين ولألم يعتصرنى فقد كنت أعدها لتقييد صديقى ولكن لم يكن هناك حل أخر امامنا كان لابد ان نمسك به ونقيده وبعد حوالى أربعون دقيقه وصلنا ألى ارض منبسطه كانت تقع فى منتصف الطريق بين منطقتى الكهوف وكان لابد لعادل أن يمر منها ولكن المفاجأة أننا لم نشاهد له أى أثر أخرجنا ألمناظير المقربه وفحصنا ألمنطقه الى أمتداد الصخور ولكن لم نراه قال هانى لا يمكن أن يصل الى هنا بهذه السرعه أبدا قواه لن تساعده بعد كل هذه الأحداث كذلك عادل لا يمارس رياضة الركض حتى يستطيع أن ينطلق مساحة ثمانية كيلو متر دون توقف لا لايمكن ذلك قلت له دعنا نقترب بالسياره ولكوننا كنا ننطلق بالسياره نوع تويوتا لاند كروزر بيكب فقد قفزت بالصندوق الخلفى ومعى منظار مقرب حتى أكون مرتفع وأستطيع المشاهده بوضوح وقلت لهانى أن يتقدم فى الأتجاه المعاكس ببط كنت خلاله أمشط المنطقه تمشيط كامل والحق أن خطة هانى كانت خطه فعاله فقد قطعنا طريق الكهوف ولايمكن لعادل أن يعود دون أن نراه ويمر بنا قال هانى الم تشاهده بعد قلت لا فقال ماذا لو أنه سوف يختبئ الى أن تغرب ألشمس ويعود الى الكهوف دون أن نراه ؟؟ أنفجرت كلمات هانى مره اخرى لتقلب كل الموازين فلو أن عادل فعل ذلك فلن نجده على الأطلاق فالصخور كانت فى كل مكان صخور كبيره مثل ماشاهدتم فى الصور ويستطيع فيلق كامل أن يختبئ فيها دون أن تراه مابالك شخص ولكن كنت أتمنى فى أعماقى أن لا يحدث ذلك لأنه أذا حدث فقد فشلت خطتنا بالعوده بعادل سليم وسوف تنقلب كل الموازين ضدنا هذا اذا كتبت لنا النجاة كنت مازلت متمسك بأمل ان نجد عادل ولذلك لم اتوقف لحظه واحده عن تمشيط المنطقه وفى جزء من اللحظه خيل لى أنى رأيت شئ على ألصخور صرخت فى عادل أن يتوقف حتى لاتهزنى السياره وأستطيع ألمشاهده بوضوح قال هانى هل شاهدت شيئاً قلت له ربما وربما اكون وأهماً قفز هانى جانبى بمنظاره أعدت ألنظر الى البقعه التى شاهدت فيها ماخيل الى انها بقعه أو قطعة ملابس على الأرض وبعد محاولات تمكنت من رؤية ذلك لقد كان هناك شئ على الأرض شيئاً لم أتبينه بوضوح ولكنه كان مثل ألجسم قلت لهانى هيا أنطلق وحددت له الأتجاه ولم يتركنى أكمل كلامى حتى أنطلق نحو الأتجاه الذى حددته له وأصبحت المسافه تقترب والروأيه توضح حتى وصلنا ويالهول ما رأينا لقد .......

يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:13 am

لقد وجدنا عادل مرمى على الأرض وقد أنكفأ على وجهه وكان جثة هامده وأثار لدماء كانت قد سالت من أنفه كانت صدمه ارتجت لها كل أعضائنا ماذا أصابه كان دخوله للكهوف أهون علينا من أن نجده جثة هامده بهذا ألشكل أسرع أليه هانى وقلبه على ظهره وتحسس قلبه يا الهي هل مات عادل كانت هذه أصعب لحظه مرة بى فى حياتى كلها ماذا نفعل أذا كان عادل قد مات لا أخفى عليكم أنى لم اعد قادر على ألحركه ولا ألكلام كنت أنتظر فقط أن يقول هانى ان عادل قد مات وطال الأنتظار وشاهدت هانى بقوم بعمل تنفس صناعى لعادل ويضغط على قلبه ولم أستطيع ألحراك حتى سمعت هانى يصرخ أنه لازال حي أسرع وأحضر ألماء كلماته أطلقت ألفرامل ألتى كانت تقيدنى فقط بعد سماع كلماته تحركت بسرعه تجمع بين الأرتعاش والأضطراب أحضرت ألماء بأيدى ترتعش وقام هانى بسكب قطرات من ألماء داخل فم عادل وغسل وجهه بالماء ألمسكين كان فى حاله يرثى لها وربما لو أننا تأخرنا لحظات بسيطه لفارق ألحياه جسمه كان منهك القوه لقد ركض دون توقف لمسافة ثمانية كيلو متر تقريباً وهذا مالم يحتمله جسده ألمنهك أحضرة علبة عصير عنب سن توب وسقيناه منها لعلها تعطيه بعض القوى فكان يبتلع قطراتها بصعوبه فتح عينيه بعدها ونظر ألينا بنفس النظرات ألغريبه وتمتم بكلمات لم نفقه منها شئ ً كلمات بلغه غريبه لم اسمعها من قبل على الأطلاق ولكنها أثارت فينا الرعب قلت لهانى لنحمله ألى ألسياره عند ذلك تكلم عادل وقال ويالهول ماقال أتعلمون ماذا قال وهو فى حالته التى هى نصف وعى فقط لقد قال أحملونى ألى ألكهوف احملونى ألى ألكهوف أيه الأنذال والا فالويل لكم ؟؟ كلمات أثارت فينا الرعب مجددا كلمات صدرت من هذا ألجسد ألمنهك الذى لايملك من القوه ما يستطيع به ان يتحرك كلمات أرعبتنا فى وضح ألنهار لقد كانت تشكل تهديدً مباشرً أذا لم نحمله الى الكهوف فأن ألويل لنا ماذا سنفعل وكيف نتصرف عادل لم يعد عادل الذى نعرفه لقد سيطر عليه كيان اخر كيان مرعب يعيش فى الكهوف ويريد ان يعود به ألى الكهوف رغم ان المسكين كان مصاب فى رجله وقد تجمدت عليه الدماء من أثار وقوعه على الأرض ورغم حالته ألمنهكه ألا أنه كان يحاول ألنهوض ألجسد المنهك لم يساعده على ذلك فترنح ووقع قلت لهانى هيا لنحمله ونعود به بسرعه ألغريب انه فتح عينيه مجددً وقال بصوت مرعب يشبه فحيح الأفاعى صوت لم يكن يشبه صوت عادل أبدا قال الى ألكهوف أيه ألسفله الأوغاد وكلمات بذيئه أخرى لاأستطيع كتابتها كلمات كانت تجمع بين ألتهديد وألوعيد وألشتائم ألبذيئه ولكن كان يجب ان نحمله قاوم ذلك ألجسد ألمنهك قاوم وقاوم ووقف كان الكيان الذى يسيطر عليه يستنزف كل قواه واراد ان ينطلق نحو الكهوف ولكنه وقع لم يعد ألجسد المنهك يحوى أى قوه لو ان ألذى اصابه ذلك هانى لوصل الى الكهوف فجسمه الرياضى كان يستطيع تحمل ذلك ولكن عادل لا لا أخفى عليكم أنى أتخذت قرار بينى وبين نفسى وأسرعت ألى تنفيذه لقد أسرعت ألى السياره واحضرت الحبل وقلت لهانى هيا لنقيده قال هانى أن وضعه الصحى لايتطلب ألتقييد ولكنى أصررت على ذلك وتم تقييده مع صراخه ألمرعب وأصوات ألشتائم البذيئه وتعاونا على وضعه بالسياره كان المنظر مؤسف نقيد صديقنا كانت ألطامه الكبرى لو انه توفى وهو مقيد ستكون جريمة قتل نتهم بها لن يصدق احد قصتنا على الأطلاق لن يصدق احد ولذلك كنت ادعى أن لا يحدث ذلك وضعناه فى السياره من الخلف كانت عيونه قد أنقلبت وتجلت فيها كل معانى الرعب مخيفه نظره خاليه من البشريه نظره تحمل كل رعب الدنيا وكل الحقد قلت لهانى هيا قد السياره ركبت بجانب عادل والغريب هى تلك الحاله الغريبه التى كان يمر بها المسكين لقد كان يخرج من فمه رغوه بيضاء تشبه رغوة البحر البيضاء التى تحدث مع الأمواج كذلك ذلك السيل من التهديد والشتائم ولكنى لم أنظر اليه ولا أخفى عليكم أنى كنت خائف منه فلم يعد عادل الذى نعرفه ابدً كانت ألساعه حوالى ألخامسه والنصف مساءً ولا يفصلنا على غياب الشمس سوى ساعتين ونصف فقط ساعتين ونصف وينطلق الرعب ساعتين ولا نعرف بعدها ماذا سيحدث كان من ألمفترض ان نكون غادرنا منطقة ألجبال لولا هذا الذى حدث الى عادل غياب الشمس فى هذه الجبال ألموحشه وخاصةً فى ضل هذه الأحداث ألمرعبه كان يعتبر مصيبه كبرى بالنسبه لنا مصيبه تحمل لنا رعب الدنيا سينطلق الرعب من معاقله ماذا سنفعل واين سنكون قلت لهانى أسرع كان الأتفاق بينى وبين هانى أن نحمل عادل الى ألكهف الكبير ونغادر قبل أن تغرب الشمس وبأسرع ما يمكن كان هانى يقود ألسياره بأسرع ما يمكن وأصبحت ألمسافه الى ألكهوف الأخرى وألكهف ألكبير تقترب وتقترب ومع أقترابها كانت حالة الهياج تزداد مع عادل وتزداد حتى ...

يتبع......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:27 am

أنقلبت سحنته وتشنجت عضلات وجهه وأصبح وجهه مخيف مخيف مرعب لاأعرف كيف اصف لكم الزبد الأبيض يخرج من فمه مع سيل من كلمات هى خليط بين العربيه وبين لغه أخرى لم افقه منها شئ على الأطلاق أما عينيه فلا تستطيع ان تنظر اليها بما تحمله من نظره غير بشريه غير بشريه أبداً كان يقاوم ويقاوم وشاهدت قبضته تشتد وهى تشد الحبال فى محاوله للتخلص منها لو أنى لم اقاوم حالة الرعب التى تعترينى لقفزت من السياره وأنطلقت هاربً عادل يكاد ان ينقلب ألى وحش فقد تغيرت كل سحناته صرخت فى هانى بكل قوه أن يتوقف فقد كانت أيدى عادل تشد على الحبال بقوه تكاد تقطع ألحبال وصرختى الى هانى بالتوقف الفورى لأنى ادركت أن الحبال لن تقاوم طويلً وسوف يقطع عادل الحبال لامحاله سوف يقطعها مع هذه القوه الغريبه يا الهي من اين اتى عادل بهذه القوه عادل الضعيف المنهك كانت ستكون طامه كبر لو ان عادل قطع الحبال لاشك حينها أنه سوف يرغمنا على العوده معه الى الكهوف ولن نستطيع منعه حينها أبداً توقف هانى بعد أن سمع صرختى التى كررتها مرارً توقف وقفز من السياره متسائل عن ماحدث ولكن كانت الصوره التى شاهدها أبلغ من كل التعابير . فقال ياللهول سوف يقطع الحبال قلت لهانى أسرع وأحضر قطعة حبل أخرى أسرع هانى وأحضر قطعة أخرى من الحبل وقفزنا على عادل لنقيده ونحكم تقييده وكنا نتصارع معه فرغم أنه كان مقيدً الا أنه كان يقاوم بشده وبقوه كبيره لم يكن جسده قادر على أنتاجها على الأطلاق وقمنا بلف ألحبل على جسم عادل على رجليه ويديه لف كامل حتى أصبح مثل ألمومياء تحت ألتهديد والوعيد فتارت كان يقذفنا بسيل من الكلمات البذيئه التى ماكان لعادل أن يتفوه بها أبداً لو انه فى حالته الطبيعيه وتارت يهدد ويتوعد بأنه سوف يخرب بيوتنا ويحول حياتنا الى جحيم وتارت يتوسل الينا أن نتركه وتارت يتكلم بلغه غريبه لم نسمع بها من قبل لغه تشبه لغة الرطانه الأفريقيه أنتهينا من تقييده ليغمى عليه مرة أخرى ألمسكين كان يستنزف كل قواه بذلك ألكيان الذى يسيطر على جسده قلت لهانى هيا بسرعه لننطلق فقد قاربت الشمس على المغيب ونحن لم ندرك ألكهوف بعد قفز هانى الى السياره وأدار ألمحرك عند ذلك تكلم عادل مره أخرى تكلم وهو مغمض عينيه تكلم مره أخرى وقال كلمات أرتعشت لها كل أوصالى كلمات كانت تشكل تهديدً أخر تهديدً مباشراً وبأسلوب جديد لقد قال أذا لم تعودو بى ألى ألكهوف فلن ينجو رفيقكم أبداً ؟ كانت الكلمات تعنى أن ألذى يتحدث الأن ليس عادل وهذه المره الأولى التى يعلن ألكيان فيها عن نفسه ولم تعد تلحقنى ذرة شك أن هناك شئ مجهول يسيطر على جسد عادل وعقله وكان ألتهديد يحمل طابع مخيف . خوفى على صديقى ورغبتى فى أنقاذه كانتا قوتان متظادتان يتصارعان داخل نفسى مائتى متر وندرك الكهف الكبير عندما أمرت هانى بالتوقف لنناقش هذه المشكله الجديده وأخبرت هانى بما قال عادل ولكم أن تتصورو هذه الورطه الكبيره أذا تركنا عادل يعود الى الكهوف سوف نفقده الى الأبد وسنكون فى ورطه أزا كيف سنواجه ذويه وأهله والسلطات وأذا أستمرينا فربما قتله هذا الكيان وعند ذلك سنتهم بجريمة قتل وقتل من ؟؟ قتل رفيق العمر أثار ألحبال ستكون أكبر شاهدً على ذلك فقد غرست فى أللحم وأمتزج مكانه بالدم من اثر ضغط ذلك ألكيان على الحبال بتلك القوه الرهيبه لقد كنا نواجه أكبر مشكله فى حياتنا فاقت كل شئ فاقت حتى الرعب الذى عشناه وأصبحت مشكلة جريمة قتل وأنهيار مستقبلنا بالكامل يوماً أسود كان يوم أن وافقت على ألذهاب فى هذه ألرحله ألمشئومه لم أجد أى حل وفى الأصل لم يكن هناك سوى حلين أن نستمر فالتقدم ونضحى بعادل فسوف يقتله ألكيان أو أن نطلق سراحه ونعود به ألى الكهوف ليموت من ألعطش والجوع وفى كل الحالتين الضحيه عادل كان أهون الأمرين أن نطلق سراحه ونعود به الى ألكهوف السابقه وقلت ذلك الى هانى الذى أكتفى بالصمت ولكن شئ غريب ذلك الذى كان يحدث شئ غريب على الأطلاق لقد أنطلق ذلك ألصوت فى نفسى مجددً صوت وحيد كما كنت أظن وكما كانت توحى ألمعطيات أنطلق ذلك الصوت بشكل خاطره غريبه وكأن هناك من يتكلم مع عقلك بدون صوت لقد قال لا تصدقوه أدخلو ألكهف بسرعه أذا لم تدخلو الأن فلن تستطيعو ألدخول أبدً ولن ينجو رفيقكم ؟؟ ألبرقيه عاجله والرساله واضحه ونفس حالة ألذهول التى سيطرت علينا في السابق نظرت الى هانى وعرفت أنه تلقى نفس الرساله ألغريب تكرار ماحدث لقد أفاق عادل وفتح عينيه ونظر ألينا نظراته ألمخيفه ونطق بذلك ألصوت المرعب وأطلق سيل من الشتائم البذيئه . وزادت ألحيره ماذا سنفعل ومن سوف نصدق وكان أقرب الى صوت عين العقل أن ندخله الى الكهف الكبير فقلت لهانى ذلك فوافقنى على الفور وتوكلنا على الله وأدار هانى محرك السياره وأنطلقنا نحو الكهوف مباشره والى أقرب نقطه نستطيع منها حمل عادل وبعد لحظات بسيطه وصلنا ألى أقرب مكان يبعد خمسون متر عن الكهوف وأوقف هانى ألسياره ونزل لنتعاون على حمل عادل الذى كان جسمه ينتفض وينتفض والزبد يخرج من فمه وكأنه مصاب بمرض الصرع وكان يقاومنا ويقاوم ويقاوم رغم أن الحبال كانت تحيط بجسمه من كل مكان حتى أنه أصبح مثل ألمومياء كانت مقاومته غير عاديه وكأنه يساق الى الموت وذلك من الأمور الغريبه أذا كان هناك كيان يسيطر على عادل وقد أحتل جسمه وكان يخشى ألدخول ألى ألكهوف فلماذا لايخرج من جسده وينطلق هاربا ؟؟ أمور غريبه لا نفقه فيها شئً أقتربنا من ألكهف ألكبير وأقتربنا وزادت مقاومة عادل وزادت حتى بلغنا مدخل الكهف وكانت الشمس حينها قد أكملت رحلة الغروب وأختفى ذلك القرص ألذهبى وسوف يحل ألظلام وياللهول فنحن لا نعرف ماذا ينتظرنا داخل هذا ألكهف ولا أي رعب سوف نواجه كنا قد احضرنا معنا مصابيحنا ألكهربائيه وحقيبة تحوى بعض الأطعمه والمعدات تحسباً لأى طارىء ومع أول خطوه نخطيها داخل ألكهف أزداد صراخ عادل وزداد وأزداد ؟

يتبع.......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:39 am

حتى أصبح يصرخ بأعلى صوته وكأنه سيواجه رعب الدنياْ نحن لانعرف كيف حدث ذلك ولا لماذا حدث ذلك مع عادل ولم يحدث معى ولا مع هانى فكل الأمور كانت تحيرنى ألكهف كبير جداً واغرب مافيه أن ألضوء لايتعمق فيه كثير وكأنه قطعه من الليل ألظلام دامس فى الداخل ولم نتقدم سوى بضعة أمتار حتى حدث شئ عجيب غريب بكل معايير الكون التى نعرفها لم نجد له تفسيراً لقد كنا نحمل عادل ونتقدم الى داخل الكهف ورغم مقاومته ورغم صراخه وتشنجاته الا أنا كنا نسيطر عليه بصعوبه ونتقدم به الى ألداخل ألشى الغريب هو أن وزن عادل قد زاد وكلما تقدمنا داخل الكهف كلما زاد وزن عادل حتى كدنا أن نعجز عن حمله وفعلاً لم نتقدم سوى بضعة أمتار أخرى ووضعناه على الأرض لعدم قدرتنا على حمله فقد فاق وزنه ألمئة كيلو وأكثر حسب أعتقادى وتقديرى فقد عجزنا تماماً عن زحزحته من الأرض وكانت هذه أغرب حاله مرت بى فى حياتى وحطمت كل ألقوانين الكونيه التى نعرفها أمر أخر أصبح يحدث فى داخل ألكهف لقد سمعنا صوت طنين يأتى من بعيد ويقترب طنين يشبه طنين ألنحل مدخل ألكهف كان يلوح بعيد بمسافة حوالى عشرة أمتار أو يزيد قليلاً وكانت ألشمس قد غربت تماماً ويكاد يختفى حتى لون ألشفاق الأحمر وألضلام سيطر على الأفق صوت ألطنين يقترب ويقترب وفجأة حدث أمر مخيف جداً جداً أمر لم نكن نتوقعه ولا نحسب حسابه لقد أزدادت حالة هياج عادل وأزدادت وأزدادت وهوووووب كخ شنتنخ كخ قطع جميع ألحبال مرة واحده ياألاهى كيف ازدادت قوته بهذا ألشكل كيف استطاع أن يفعل ذلك لاشك أن قوته فاقت قوت عشرة من الجياد أو قوة فيل حتى يستطيع فعل ذلك فقد كانت ألحبال تحيط به أحاطةً تامه وسبق أن قلت أنه أصبح يشبه المومياء من لف ألحبال حول جسمه ولكم أن تتصورو ذلك وفجأة يقطع كل الحبال ومرةً واحده قطع ألحبال ووقفً ألتصقت بهانى من ألرعب نظر ألينا نظره يفترض أن لا نشاهدها فى ضل ذلك ألضلام ألذى يغرق فيه ألكهف ولكن بذلك ألنوع من العيون لقد شاهدناها فقد كانت عيونه حمراء ملتهبه نظر ألينا نظرة أفتراس أنكمشنا على أثرها مع بعض وتكاد قلوبنا تتوقف عن ألنبض يا الهي كيف تحول عادل ألى ذلك تحرك نحونا وهو يرمقنا بتلك النظره ألتى تحوى غضب ألدنيا تقدم نحونا فكادت أن تنشل أوصالنا وعجزنا عن الوقوف والا لأنطلقنا هاربين ولكن فجأة حدث أمر غريب أخر فى عالم الغرأئب لقد شاهدنا مدخل ألكهف يغشاه ألسواد مرةً واحده حتى أختفى ولم نعد نراه عند ذلك توقف عادل وصرخ وفقط حينها سمعنا ألصوت ألذى كنا نفتقده صوت نعيق ألغربان الذى انطلق من كل مكان ومع أنطلاقته أنطلق عادل هاربً ولكن ألى داخل ألكهف ولا أعرف كيف يستطيع ألرؤيه فى ذلك ألظلام الدامس أنطلق بسرعه كبيره حتى أنه أختفى فى لحظه عن أنظارنا وتوقف صوت ألطنين توقف فجأة وسمعنا صوت الأجنحه لعدد كبير من ألغربان كانت تنطلق بقوه ألى داخل ألكهف فى أغرب عملية مطارده حسب أعتقادى فكل ألمعطيات كانت توحى بأن هناك مطارده لعادل من قبل ألغربان أصوات نعيق ألغربان كان يبتعد ويبتعد قلت لهانى بصوت مرتجف ماذذذااا سنفعل فأجاب بصوت أكثر أرتجاف لاأأأأ درررى ألظلام كان يطبق على الكهف وعلى نفسى فقد كنت لا أحب ألعتمه تلمست ألحقيبه وأخرجت مصباحاً كهربائى وأشعلته وأنطلق نوره يشق ظلام ألكهف ويبعث قليلاً من ألطمأنينه فى نفوسنا قلت لهانى هيا لندخل ونستطلع الأمر ونبحث عن عادل كان ألفضول فى نفسى يتغلب على كل شئً أريد أن أعرف ماذا حدث فى ألداخل وماذا يحدث رغم خوفى ألشديد رغم ألعتمه ألتى أكرهها ألا أنى أردت ان أعرف ماذا يحدث فى ألداخل وتقدمت مع هانى ألى داخل ألكهف أصوات الغربان كان بعيد جداً كان يأتى من أعمق أعماق ألكهف وكنا نتقدم بسرعه غريب داخل ذلك ألكهف هناك أشياء مرعبه تسكنه لقد شعرنا بذلك ونحن نتقدم سؤال كان يطرح نفسه أين وحيد ؟؟ أذا كان هذا مسكنه فلماذا لم نشاهده ؟؟ كنت مع صراع فى نفسى بين أن أشاهده أرضاً للفضول وبين أن لا أشاهده فهو ليس من البشر أذاً هو عفريت عفريت ولكن لم نشاهد أحد ومازلنا نتقدم حتى سمعنا صراخ عادل كان يصرخ ويصرخ وحركت ألضوء ألى مصدر ألصراخ لنشاهد أغرب منظر على الأطلاق

يتبع....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:46 am

لكم أن تتصورو ذلك لقد كان عادل واقع على الأرض وقد أحاطت بجسمه عشرات الغربان التى كانت تنعق بصوت غاضب وكان عادل يقاوم الغربان ويحرك يديه ليضربها وعندما وقع ضوء المصباح عليه وقف بقوه كبيره وأنطلق مره أخرى تتبعه الغربان وكأنه أستمد قوه من ضوء المصباح أو أن ضوء المصباح أزعج الغربان عند ذلك أبعدت ضوء المصباح عن الغربان وقلت لهانى هل شاهدت ماذا حدث كان هانى يقف مشدوه وقال أنه شاهد ذلك
أبتعدت أصوات الغربان وكذالك صرخات عادل ابتعدت فى اعماق الكهف وتركتنا فى حيره ماذا سنفعل ؟؟ التساؤلات تملأ أنفسنا أذا كانت الغربان عفاريت من الجن فماذا يضمن أنها لن تهاجمنا وماذا اذا كانت كل هذه الاحداث فقط لأستدراجنا الى الدخول الى الكهف وكيف نثق فى وحيد الكثير من البشر لا يستحقون أن نثق فيهم رغم أننا نعرفهم معرفه جيده ومن سنوات فكيف نثق فى وحيد هذا الذى لم نعرفه ونراه الا فى ليلة واحده فقط وهو لاندرى من يكون هل وقعنا فى فخ خاصةً وأن مدخل الكهف قد أختفى ونحن لاندرى اذا كنا سوف نجده فالمعطيات لا توحى بذلك فقد أظلم فجأة وأختفى ثم ماذا اذا عاد عادل وداخله ذلك الوحش الذى لمسنا قوته ووزنه من قطع الحبال سوف يمزقنا شر تمزيق ولن استطيع أن استعمل المسدس ضد عادل مهم تكن الأسباب هل ستكتب لنا النجاة ؟؟ لقد كنت دائماً متفائل ولكن فى هذه اللحظات العصيبه كل الأمور توحى بأننا لن ننجو عصفت أفكارى بكل ذلك حتى عجزت عن الوقوف قلت لهانى لنجلس على الأرض فقد كانت رأسى تدور بشده جميع العوامل كانت تساعد على حصول حالة أنهيار عصبى أو حالة أغماء ولكنى قاومت كل ذلك جلست على الأرض وكذلك هانى ومن بعيد سمعنا صرخات ونعيق وطنين فتارة نسمع الطنين وتارت الصراخ وتارت النعيق والأجنحه المهم لقد انكمشنا فى جدار الكهف نترقب الاحداث التى كانت تجرى فى الداخل بعد ذلك حدث أمر أخر لقد اصبحت جدران الكهف تهتز وتهتز فقلت لهانى يا الهي أنها هزه أرضيه دون شك ولكن الأهتزاز توقف ليعود بعد لحظات وهكذا تكرر ذلك حوالى خمس مرات وحينها فقط سمعنا أصوات غربان يأتى من مدخل الكهف أصوات غربان كثيره وحينها فقط لاح لنا مدخل الكهف على ضوء النجوم والقمر لنشاهد عدد كبير من الغربان كانت تحوم على مدخل الكهف ولم تدخل ولكن كانت تطلق اصوات نعيقها بقوه ماذا يحدث ياترى اذا كان ما أتصوره هو مايحدث فستكون طامه كبرى لن ننجو منها على الأطلاق فقد كانت المعطيات داخل عقلى تقول أن الغربان التى تحوم على مدخل الكهف هى من نفس فصيلة الكيان الذى يسيطر على عادل وهم سكان الكهوف السابقه التى دخلنا فيها وحضورهم يعنى أنهم أما يبحثون عن الكيان الذى سيطر على عادل أو انهم يعرفون أنه في الداخل وفى كل الحالتين الموضوع لا يدعو الى الطمأنينه فذلك يعنى أنه سوف تحدث حرب بينهم لا ندرى أى نوع من الحروب ستكون ولا من سينتصر فيها ونحن نعلق أمالنا على وحيد الذى ربما يقتل فى هذه الحرب عند ذلك سيكون مصيرنا مصير عادل بدون شك أفكار شؤم كانت تدور فى رأسى عند ذلك تكلم هانى وقال لنترك الأمور تسير مثلما تسير فقد تعبنا من تحليلها ودعنا ننتظر ما تجد به الأحداث وكنا لانملك سوى ذلك أصوات الغربان التى كانت تأتى من أعماق الكهف أصبحت تقترب وتقترب وماهى الا لحظات حتى شعرنا بشئ يشبه تيار الرياح يمر بجانبنا حيث أشتد السواد وأشتد ولم يبتعد تيار الرياح عنا حتى سمعنا صوت الغربان مرة أخرى وعلى مدخل الكهف وفى مشهد أغرب مايكون حطت الغربان على الأرض أو هكذا خيل لنا فقد كانت الغربان سوداء والكهف مضلم ولكن توقعنا أن تكون حطت على الأرض لأنها لم نعد نشاهدها ترفرف فقط صوت النعيق لم ينقطع وتارت نسمعه بقوه وتارت بهدواء وكأن هناك حوار يدور بينهم حوار غريب فى أحداث غريبه لاتصدق وأعرف أن هناك ألكثير الذين لايصدقون حرفاً واحدً من هذه القصه ولكن الجبال موجوده وأسمها جبال أكاكس وفيما بعد علمت أنه حتى الكهوف تسمى بكهوف الجن لما دارت عنها من حكايات لايصدقها عقل والرعب موجود وعالم الجن مؤكد الوجود المهم كنا نترقب ماذا سيحدث عندما توقف نعيق الغربان فجأة وطارت الغربان التى خارج الكهف وسمعنا اصواتها تبتعد أما الغربان التى ذاخل الكهف فقد عادت الى الداخل بنفس الطريقه السابقه ويبدو أنهم قد حصلت بينهم هدنه أو أتفاق لا أدرى المهم أنتظرنا قليلاً وقلت لهانى هيا لندخل الى اعماق الكهف ونستطلع الأمور وقفنا وأردنا أن نسير الى الداخل عندما أنطلقت تلك الصرخه البشريه هاااااانى واااااع سعععد

يتبع.....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince

avatar

مزاجي :
sms : النص



الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 6465
تاريخ الميلاد : 05/02/1993
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 3:02 am

عادل عادل لقد كانت صرخات عادل من أعماق الكهف كان يصرخ هانييييي سعددددددد كانت صرخاته مذعوره أنطلقنا على أثارها نركض الى أعماق الكهف فقد شعرنا بعودة صديقنا كنا نركض وقد نسينا أين نحن نسينا خوفنا ورعبنا كل همنا هو أن نصل الى مكان عادل المسكين الذى كانت صرخاته تتردد فى أرجاء الكهف وعلى ضوء المصباح الكهربائى شاهدنا عادل المسكين كان يصرخ ويصرخ وهوا جاثى على ركبتيه وعندما شاهدنا أنهار المسكين كان يبكى ويضحك ويصرخ بشكل هستيرى حاته توحى أنه أصيب بأنهيار عصبى ومن يلومه من يمر بموقفه قد يصاب بالجنون لقد غادره ذلك الكيان ليجد نفسه فى ظلمه تطبق عليه من كل مكان لايدرى أين هوا بالتحديد لقد وقف قوة السعاده تشبه قوة الخوف رغم ما أصاب جسمه من أعياء وأنهاك قد وقف وعانقنا عناق أختلط بالدموع وهو يتمتم بكلمات الفرحه والشكر لله وبعد ذلك ترنح وأغمى عليه لقد تحمل جسده ما لا طاقة له أسندناه على الأرض ورفعنا رجليه الى أعلى حتى يعود الدم الى رأسه لحظات وعاد اليه وعيه أخرج هانى من حقيبته علبة عصير عنب ووضع أنبوب الشفط فى فم عادل وقال له أن يشربها لقد كان منهك جدا وكان يحتاج الى أقساط من الراحه بعد ماحدث معه فرحتنا بعودة عادل أنستنا كل شئ أنستنا الكهف والعفاريت ووحيد والغربان وكأننا فى بيتنا قلت لهانى أخرج لنا بعض الأطعمه أسندنا عادل على جدار الكهف ليتناول معنا الطعام كان المسكين ينظر الى أثار الحبال على يديه والتسألات تملاء عينيه وأطلق ذالك السيل من الأسئله ماذا حدث وما الذى أحظرنى هنا وماهذه الأثار على يداى ؟؟ لم يتذكر شئ مما حدث فقلت له لاندرى لم أشأ أن أخبره ولكن المسكين كنت أحس بما يعتمل بنفسه فقد قال ماذا حدث ولماذا كنت مقيد هل أصبت بالجنون عند ذلك ونتيجة الحاحه الشديد لم نجد الا أن نخبره بالحقيقه كامله وشاهدنا وجهه يسود ويضطرب ولكنى قلت له لقد أنتهى كل شئ ولكن الشحوب الشديد لم يفارق وجهه كانت الساعه حوالى الواحده بعد منتصف الليل وقد أعطت العصائر مفعولها فقد عادت الدماء الى وجه عادل الذى لم يتوقف عن الأسئله قلت لهم مارأيكم أن نغادر الكهف وذلك التصرف الذى يقوم به كل شخص عاقل بعد هذه الأحداث ولكن هانى قال أنه يرى أن نقضى الليل فى الكهف فنحن لاندرى ماذا ينتظرنا فى الخارج فى ظل ماحدث على الأقل بقاؤنا هو أهون الأمرين وكان كلامه منطقى رغم شعورنا بالرعب من هذا الكهف الذى تفاعل من جديد بعد أن أنتهت فرحتنا بعادل قلت لهم عندما نخرج من الكهف لن نبقى لحظه واحده فى هذه الجبال وأنى أقسم أنى لن أضع قدمى فيها مرة أخرى عند ذلك أنطلقت ضحكه من اعماق الضلام كادت ان توقف انفاسنا من الرعب لننكمش مره أخرى على بعض لم يستطيع أحدنا النوم حتى عادل الذى كان منهك لم يستطيع النوم فى كهف العفاريت لم نشاهد وحيد ولا نريد أن نشاهده ولانريد أن نشاهد أحد نريد الخروج فقط والذهاب الى بيوتنا وكانت أطول ليله مرت بى فى حياتى رغم أننا قد أوقدنا شموع الا أن تراقص أضوء الشموع قد زاد من الرعب حيث كان يرسم تلك الضلال التى تتراقص على جدار الكهف بشكل ضاعف من الرعب فى نفوسنا وطوال الليل ونحن نسمع أصوات الغربان وتارة طنين حاولنا أن نتسلى بأى حكايه ولكن لم تكن لدينا حكايات المعطيات لا توحى الساعات تمر بطيئه ممله كنا نستمع الى دقات قلوبنا هل يعقل ان يحدث ماحدث فى عصرنا هذا لن يصدق أحد حكايتنا أبدً ولكن لا يهم لن نحكيها المهم أن نعود ونخرج من هذا الكهف وهذه الجبال المرعبه جبال العفاريت والجن لم تنقطع الأصوات طوال الليل وعندما كنت أعلن أننا لن نعود للجبال مرة اخرى كنا نسمع ضحكات شامته تنطلق من الظلام أنه عالم الظلام عالم الجن ما الذى احضرنا الى هذا المكان كرهت الصيد وكرهت المغامرات لم أعد افكر فى شيء ولاأريد شيء سوى العوده الى منزلى قلت لنفسى عندما أعود سوف أكتب هذه القصه للأيام والذكرى مع الرعب المهم مرت اللحظات بطيئه مرعبه الساعه بلغت الرابعه صباحاً ساعه واحده تفصلنا على أشراقة الشمس ساعه واحده تفصلنا على الحريه الحريه من هذا السجن الكبير الذى يقع فى جبال أكاكس أصوات الغربان يتعالى اصوات غاضبه وكأن هناك سوء تفاهم بينها ياألله أيكون هناك شئ بخصوصنا ماذا لو أن هناك من لا يريد خروجنا من هذا الكهف لابد أن تكون هناك مشكله بخصوص ذلك وألا ما لذى نسمعه لقد تعالت صرخات الغربان وأقتربت أصواتها لقد كانت حالتنا يرثى لها كنا نلتصق بجدار الكهف وننكمش مع بعض وفجأة توقفت أصوات الغربان ليسود الهدوء الكهف ويغرق فى ذلك الصمت الرهيب الذى هو اشد رهبه ورعب من سماعنا لأصوات الغربان نصف ساعه فقط وتبداء الخطوط الأولى للأشعه الذهبيه فى التسلل ورغم أنها نصف ساعه فقط الا أننا كنا نحسها دهر كامل قلت لهم هيا لنقترب من مدخل الكهف وعندما تشرق الشمس نخرج من الكهف حتى أشراقة الشمس لم تعد تعنى لنا الأمان بعد الذى حدث مع عادل ولكن كانت خطتى أن نركب سياراتنا وننطلق ونفر من ذلك الجبل الموحش اقتربنا من مدخل الكهف الذى بدا واضحا لكون عيوننا قد تعودت على الظلام كذلك بدأ ضوء الشمس يتسلل وهذا ماأشعرنا وبث فى نفوسنا بعض الطمأنينه وأخيراً خرجنا من الكهف ثلاثتنا وأبتعدنا منه فى خطوات مسرعه وكأننا نفر من رعب يطاردنا وبعد حوالي ثلاثين مترا من الكهف التفت اليه لألقي نظره أخيره على كهف الرعب ولكم أن تتوقعون من الذى شاهدته واقف على باب الكهف لقد كان هناك شخص واقف ولوح لى بيده شخص لم تكن ملامحه واضحه ولكن بداء كأنه وحيد ولم أجد الا أن أرفع يدى لألوح له بكل رعب الدنيا هل تتصورون ارفع يدى لألوح لعفريت الخوف دفعنى الى ذالك قال هانى فى نوع من الدعابه أنه قد نسى كاميرا فى الكهف ولكن حتى لو نسينا مليون دينار فى الكهف لن نعود لاستعادتها توجهنا نحو سياراتنا وبسرعه كبيره أدرنا محركات السيارات وأنطلقنا لكم أن تقولو هروب أو فرار المهم أننا أنطلقنا ولم نلتفت الى الخلف كنت أقود أحدا السيارتين وبجنبى كان عادل وهانى يقود السياره الأخرى وأنطلقنا وأبتعدنا وأبتعدنا طوال ساعتين من القياده الصعبه فى تلك الدروب الملتويه لم نتوقف ولم نتكلم هدفنا كان أن نبتعد وأخيراً خرجنا من منطقة الجبال وزدنا من سرعتنا ولم نتوقف الا بعد أن بدأت الجبال تلوح بعيده عند ذلك توقفنا لنستريح فقد أعيانا التعب الجبال كانت تلوح شامخه من بعيد بمنظرها الرهيب لا لن أدخل الى منطقة الجبال مرة أخرى مهما كانت الأسباب تم أعداد وجبة فطور دسمه فقد عادت النفوس المرحه والفرحه فقد أبتعدنا عن الرعب بعد ان تناولنا الأفطار والشاي أنطلقنا مرة أخرى رغم التعب والنعاس الا أننا كنا نريد أن نبتعد عن هذه الجبال ولم نتوقف الا فى منتصف النهار فقد تم تزويد السيارتين بأخر كميه من الوقود كنا نحملها معنا وتناولنا غداءنا على عجل وانطلقنا مره أخرى لم نكن نريد أن نبيت ليله أخرى في الخلاء فقد كنا نريد أن نصل ألى أقرب مدينه لنقضى فيها ليلتنا وأخيراً وصلنا الى قريه صغيره وجدنا بها فندق صغير أستأجرنا به غرفتين وأخلدنا الى النوم كان التعب والأرهاق وعدم الشعور بالأمان قد حرمنا من النومه الهنيئه لم أكن أدرى كم الساعه ولا أين أنا موجود عندما خيل ألى أنى سمعت رفرفت أجنحه فتحت عينى ونظرت الى الساعه التى كانت حوالى الواحده ليلاً يا الهي هل أستغرقت فى النوم كل هذه الفتره حوالى تسعة ساعات من النوم كانت نافذة الغرفه مفتوحه رغم أنى متأكد أنها كانت مقفله دخلت ألحمام لأخذ دش سريع وعند خروجى كانت هناك مفاجأة لم أنتبه لها فى المرة الأولى عندما أستيقظت كانت الكاميرا الخاصه بهانى موضوعه على الطاوله الصغيره بالغرفه كانت مفاجأة بحق من الذى أحضر الكاميرا خرجت مسرع وبيدى الكاميراء ودخلت الى الحجره الثانيه التى كان فيها عادل وهانى لأجدهم قد أستيقظو وعندما شاهدو الكاميرا فى يدى غرقو فى الضحك فقد كان ذلك أحد مقالب هانى الذى أدعا أنه نسي الكاميرا وتسلل الى غرفتى وفتح النافذه ووضع الكاميراء على الطاوله وبقية ماحدث كان نتيجة خيالى ضحكت معهم حتى فى أسوأ الظروف كان هانى يفكر في المقالب نزلنا الى مطعم الفندق لنتناول العشاء وبعد ذلك قضينا ليلتنا فى الفندق لننطلق فى الصباح الى ديارنا وكل واحد منا يحمل قصة لها أحداث الف ليله وليله ولكن لن نجرأ أن نحدث أحد بها سوى أناس مقربون يعرفوننا ويثقون بنا وألا سوف نتهم بالكذب. الأمور الغريبه التى حدثت عندما كنت أكتب هذه القصه فى المنتديات كنت أطبعها على حلقات وعندما أنتهى من طباعتها أقوم بأرسالها الغريب وأقسم على ذلك أنه أكثر من مره كان يحدث عطل للجهاز يتوقف عن العمل وعندما أعيد تشغيله أجد ما طبعته قد أختفى وأقسم أن ذلك حدث أكثر من مره كذلك لقد شاهدت غراب على سطح منزلى وأكثر من مرة المهم أنها كانت البدايه فقط وبعد ذلك حدثت معى قصة المزرعه المهجوره التى يقطنها الرعب والى حين أن أحكى لكم ذلك السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Some body

avatar

مزاجي :
sms :
Give ure smile 2 every1 but... give ure heart 2 only 1!

الاوسمه :
ذكر عدد المساهمات : 491
تاريخ الميلاد : 23/12/1994
تاريخ التسجيل : 29/04/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات   الإثنين ديسمبر 21, 2009 9:54 am

ولله قــصة حلوة
وطـويلة
بـتنفع مسلسل
مشــكووووور على جهودك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرجاء من جميع الاعضاء الدخول الفوري الى سلسلة الروايات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أرض الاصدقاء :: الاقسام العامة :: قاعة المواضيع العامة-
انتقل الى: